الرئيسية » عناوين الأخبار »
تاريخ النشر: 31 آب 2015

الحمد الله: نسعى لتطوير العملية التعليمية وإصلاح نظام التعليم

رام الله - وفا - أكد رئيس الوزراء رامي الحمد الله، أن وزارة التربية والتعليم تعد خط الدفاع الأول عن مكونات الثقافة والعلوم المختلفة في فلسطين، وأن الاستثمار الأهم سيما في ظل الاحتلال هو قطاع التعليم، وفي الكوادر والعقول الفلسطينية.

وأشار الحمد الله خلال ترؤسه اليوم الاثنين، اجتماع اللجنة الوطنية العليا لإصلاح نظام التعليم، في مكتبه برام الله، بحضور وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، وأعضاء اللجنة، إلى أن الفترة القادمة ستشهد تطورا نوعيا على صعيد نظام التعليم في فلسطين.

وشدد على أن تحسين واقع العملية التعليمية في فلسطين يجب أن يرتكز على عدة نقاط، أهمها إصلاح وتطوير نظام التعليم ما قبل المدرسة وربطها بالمراحل التي تأتي بعدها، إضافة إلى ضرورة مراجعة وتطوير مناهج التعليم وتأهيل الكادر التعليمي، وربط بيئة المجتمع بالبيئة الدراسية، والتركيز على التعليم التقني والتدريب المهني، وتطوير نظام الثانوية العامة والتعديل عليه.

واستعرض أعضاء اللجنة عددا من المقترحات التي تخص تعديل النظام التعليمي في فلسطين، من خلال وضع تصور عام يتمثل في خطة قصيرة الأمد، تعتمد في الأساس على التخطيط الاستراتيجي لعملية التطوير، ومن ثم البدء في مرحلة التنفيذ للوصول إلى نظام تعليمي متكامل.