الرئيسية » عناوين الأخبار »
تاريخ النشر: 31 آب 2015

"صيدم" يدعو لتشكيل لجان طلابية في المدارس لمقاطعة بضائع المستوطنات

وتشجيع تنظيم الرحلات المدرسية للقدس الشريف والداخل والمصانع المحلية

رام الله - الحياة الجديدة - دعا وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم إلى تشكيل لجان طلابية في كافة المدارس؛ لمقاطعة بضائع المستوطنات، وذلك بإشراف أحد المعلمين المتميزين، حيث جاءت هذه الدعوة انسجاماً مع الحملات الوطنية والجهود الرامية إلى مقاطعة بضائع المستوطنات، وتشجيع المنتج الوطني؛ باعتباره مرتكزاً لتكريس السيادة الوطنية، ودعم الاقتصاد الوطني.

وأوضح صيدم أن تشكيل هذه اللجان يأتي في إطار التأكيد على دور القطاع التعليمي في تعزيز الوعي المجتمعي، وانسجاماً مع شعار "فلسطين خالية من منتجات المستوطنات".

وبين أن هذه اللجان التي سيتم تشكيلها في المدارس، تتمثل مهامها بتوظيف الإذاعة المدرسية للحديث عن أهمية المقاطعة والتعريف بالمنتج الوطني والتشجيع على استهلاكه، وتصميم مجلات حائط خاصة بموضوع المقاطعة، ونشر مقالات ورسومات وشعارات من انتاج الطلبة، وكذلك صور لنماذج من البضائع الإسرائيلية وبدائلها الوطنية، وعقد ندوات ومحاضرات بإدارة مدير المدرسة والمعلم المشرف؛ يتم فيها استضافة الأهالي والمسؤولين وأصحاب المحال التجارية؛ لزيادة الوعي المجتمعي حول موضوع المقاطعة، وتنفيذ زيارات طلابية للمصانع الوطنية، بالإضافة إلى تخصيص يوم دراسي في كل فصل لهذا الغرض يتم فيه إقامة معارض للمنتجات الوطنية في كل مدرسة وفيه تتم دعوة أولياء الأمور لحضور هذه المعارض.

وأوضح أن وزارة التربية ستقوم بتكريم المدراس المتميزة في هذا المجال من كافة المديريات في نهاية العام الدراسي، مؤكداً ضرورة التنسيق مع المؤسسات الإعلامية؛ لإبراز دور المدارس والحديث عن تجربة الطلبة في مقاطعة بضائع المستوطنات عبر وسائل الإعلام المختلفة.

من جانب آخر، أصدر صيدم تعميماً لمديري ومديرات المدارس؛ لتنظيم رحلات الطلبة إلى القدس الشريف للصفوف المدرسية، وذلك خلال الفترة التي تحددها خطة الإدارة العامة للنشاطات الطلابية؛ المتعلقة بالرحلات المدرسية وما تتضمنه من تعليمات بهذا الخصوص.

كما دعا إلى زيارة الطلبة إلى الداخل، بهدف التعريف بالمناطق الجغرافية والتاريخية والدينية، مؤكداً على أهمية زيارة الطلبة للمصانع المحلية؛ من أجل دعم المنتج الوطني، وقيام المعلمين المرافقين للرحلة بإعداد مادة مطبوعة تتناول معلومات عن المرافق المستهدفة، بهدف تعزيز الفائدة المرجوة من الرحلة والتي تتعلق بالمقاطعة، وتعزيز الثقة بالمنتج الوطني، وإعداء التقارير الدورية ذات العلاقة.

وشدد صيدم على ضرورة التقيد بتعليمات الرحلات المدرسية مع الأخذ بعين الاعتبار أحوال الطقس والأجواء الميدانية، والتأكيد على استكمال وسائل النقل وشروطها ضماناً لمقومات الأمن والسلامة.