الرئيسية » عناوين الأخبار »
تاريخ النشر: 27 آب 2015

"عطيرت كوهانيم" تستولي على بناية سكنية تطل على الاقصى

اتهامات لمالك العمارة بإخلائها من المواطنين وتغيير الاقفال لتسهيل دخول المستوطنين

القدس المحتلة - الحياة الجديدة - سيطرت جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية على بناية سكنية جديدة في حي الحارة الوسطى "بطن الهوى" ببلدة سلوان، بعد تسريبها وبيعها من قبل مالكها المدعو جمال سرحان، كما أفاد مركز معلومات وادي حلوة - سلوان.

وأوضح المركز أن أكثر من 60 مستوطنا  اقتحموا الحارة الوسطى  ببلدة سلوان عند حوالي الساعة الثانية والنصف فجرا، وقاموا بالسيطرة على بناية تعود للمدعو جمال سرحان، بحراسة من قوات الاحتلال الخاصة، حاملين معهم امتعتهم الشخصية وبعض الأدوات للاقامة والسكن في البناية.

وقام المستوطنون فور السيطرة على البناية بوضع الشبك الحديدي على النوافذ، كما رفعوا العلم الاسرائيلي.

وأوضح مركز المعلومات أن البناية السكنية مؤلفة من (12 شقة سكنية) موزعة على 5 طوابق، تم السيطرة على 4 طوابق منها، حيث رفض أحد المستأجرين الخروج من منزله.

وأضاف المركز ان المدعو جمال سرحان أجبر المستأجرين الأسبوع الماضي على اخلاء الشقق السكنية، الا ان احدهم رفض الخروج وأصر على التمسك بمنزله.

وقام المدعو جمال سرحان- عن طريق شاب ادعى انه طالب جامعي- يوم أمس بتغيير أقفال البناية من على  الأبواب، وسيطر المستوطنون على البناية بسهولة بعد فتح الاقفال.

 وارتفع عدد البؤر الاستيطانية في الحارة الوسطى الى 7، جميعها تم بيعها من قبل سكانها، الأولى تم الاستيلاء عليها عام 2005 المعروفة بعمارة "يوناتان" والثانية "بيت العسل"، والعام الماضي تم السيطرة على 3 بنايات، والعام الجاري على بناية.

وتعتبر بناية "جمال سرحان" أكبر بؤرة استيطانية تم السيطرة عليها في الحارة الوسطى بعد بناية "يوناتان"، وتقع البناية في موقع استراتيجي مطل على المسجد الأقصى وبلدة سلوان عامة، وفي وسط حي سكني مكتظ.