عاجل

الرئيسية » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 28 حزيران 2016

فتح في الخليل تستقبل شبكة سفراء القدس

الخليل – الحياة الجديدة- إكرام التميمي- استقبلت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح " إقليم وسط الخليل - منطقة البلدة القديمة التنظيمية، اليوم،  شبكة سفراء القدس في البلدة القديمة، وقام في استقبالهم كل من أعضاء لجنة إقليم وسط الخليل ، أ.عاطف الجمل ، عيسى أبو مياله، ويونس جنيد، وكما قام الوفد بجولة تعريفية للمنطقة، شملت بداية بالحديث عن تاريخ المدينة العريق، وعن الظروف المعيشية التي يعيشونها حالياً أهالي البلدة القديمة ومحيطها، ومن ثم توجه الوفد إلى الحرم الإبراهيمي الشريف للصلاة فيه، والإطلاع على كل ما يدور داخله من تقسيم زماني ومكاني من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وبعد ذالك توجه الوفد برفقةالحركة لتناول الإفطار حيث كان في استقبالهم كامل حميد محافظ محافظه الخليل، وأعضاء إقليم وسط الخليل، وعدد من أمناء سر المناطق التنظيمية، بعد ذلك انطلقت الفعاليات التي وضعت لاستقبال الوفد المقدسي .

في كلمه محافظ الخليل كامل حميد، تحدث: بان الخليل والقدس تتعرض لسياسة تهجير ممنهجة من قبل الاحتلال كما المدن الفلسطينية الأخرى،  ولكن إرادة الفلسطيني اقوي من كل سياسات التهجير، وأشار:  لولا هذا الصمود لما نحن اليوم في قلب الخليل القديمة وبجوار الحرم الإبراهيمي الشريف، وأضاف: بأننا نشكر الإخوة شبكه سفراء القدس على تواجدهم اليوم في الخليل ومؤكدا على استمراره في الوقوف مع البلدة القديمة وأهلها وبأنه يضع كافه الجهود للتخفيف من المعاناة اليومية التي يتعرض لها أهلنا في البلدة القديمة في الخليل، ومؤكدا على الاستمرار قدما في البرامج التي تهدف إلى أعادة الحياة للبلدة القديمة .

وبداية الحفل تحدث، مهند الجعبري أمين سر منطقة البلدة القديمة التنظيمية، كلمة رحب خلالها بالحضور، ومؤكدا على الهوية الفلسطينية للبلدة القديمة في الخليل والقدس،ومشيراً: أن كل سياسات الاحتلال تتحطم أمام الصمود الفلسطيني، مضيفا: بأننا نضع كافة الجهود الممكنة في خدمة البلدة القديمة، داعيا: منسقي شبكة سفراء القدس للاستمرار في زيارة الخليل والحرم الإبراهيمي الشريف،  والدعوة إلى الوقوف أمام كل سياسات الاحتلال التي تستهدف تقسيم المسجد الأقصى،" تقسيم زماني ومكاني "،والاستفادة مما حصل في الحرم الإبراهيمي، ومؤكدا: على الدور المميز الذي يقوم به محافظ الخليل، وإقليم وسط الخليل من دعم ومساندة لأهالي البلدة القديمة .

وفي كلمة، شبكة سفراء القدس، تحدث: محمد مطر، عن فخره واعتزازه بمدينة الخليل وبأهلها الذين يمثلون حالة صمود وتحدي وأرادة في وجه الاحتلال، ومؤكدا: بأن شبكة سفراء القدس ستستمر في العمل  المتواصل والذي يحمل رسالة بيت المقدس في كافة إرجاء الوطن، ومشيراً:  بأن الخليل هي البوابة التي نستمد منها القوة والعز يمة  والإرادة،  واستنكر احتجاز بعض الإخوة خلال الجولة على احد الحواجز في محيط الحرم الإبراهيمي الشريف، يشار بان مصطفى حجازي نائب أمين سر حركه فتح بالمنطقة الوسطى هو من تولى عرافة الحفل .