عاجل

الرئيسية » شؤون اسرائيلية »
تاريخ النشر: 09 تموز 2015

حكومة الاحتلال تعيد فتح سجلّات مشروع "برافر"

رام الله- من المقرر أن تبحث حكومة إسرائيل في اجتماعها الأسبوعي يوم الأحد المقبل في مشروع 'برافر' الذي يهدف إلى ترحيل سكان القرى العربية غير المعترف بها في النقب، وإقامة بلدات يهودية مكانها والاستيلاء على أراضي عرب النقب.

وأعاد طرح هذا المشروع العنصري على جدول أعمال الحكومة وزير الزراعة أوري أريئيل، وهو أحد أبرز قادة المستوطنين، ويطالب بدفع إجراءات سن 'قانون برافر' استنادا إلى 'قانون الاستمرارية'، ما يعني استئناف إجراءات سن القانون من النقطة التي توقفت عندها.

وكانت الهيئة العامة للكنيست قد صادقت بالقراءة الأولى على مشروع 'قانون برافر' في 26 نيسان العام 2013، وناقشته لجنة الداخلية وحماية البيئة في الكنيست، من دون إنهاء إجراءات سنه.

ووفقا لاقتراح أريئيل فإن الحكومة ستبلغ الكنيست بمواصلة إجراءات سن 'قانون برافر' من خلال استخدام 'قانون الاستمرارية.

وقالت المستشارة القضائية لوزارة الزراعة، أفرات أفياني، في تقرير قدمته لأريئيل، اليوم الخميس، إنه 'لا يوجد مانع قانوني للمصادقة على الاقتراح' الذي قدمه أريئيل إلى الحكومة، وأن ذلك بالاستناد إلى قرار المستشار القضائي لحكومة إسرائيل، يهودا فاينشطاين.  

عرب 48