عاجل

الرئيسية » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 24 تشرين الثاني 2022

السفيرة أبو حصيرة تبحث مع بلدية ترومبليه الفرنسية تعزيز التعاون مع البلديات الفلسطينية

باريس – الحياة الجديدة - بحثت سفيرة دولة فلسطين لدى فرنسا هالة أبو حصيرة، مع رئيس بلدية مدينة ترومبليه الفرنسية فرانسوا اسانسي، سبل تعزيز علاقات التعاون بين البلديات الفرنسية والفلسطينية، بما يخدم مصالح الشعبين والبلدين الصديقين.

وأشادت أبو حصيرة خلال لقائها رئيس البلدية وأعضاء المجلس البلدي لمدينة ترومبيله، التي تزورها بدعوة رسمية منهم، بمواقفهم الثابتة تجاه القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني.

واستعرضت الأوضاع في فلسطين خاصة بعد الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة، مؤكدة أن الخيار الفلسطيني هو خيار النضال من أجل تحصيل الحقوق الوطنية المشروعة والمعترف بها دوليا، والمكفولة في كل الأعراف والقوانين الدولية، مضيفة أن صعود اليمين المتطرف الفاشي في إسرائيل يجب أن يدفع العالم لاتخاذ خطوات ملموسة من أجل إجبارها على إنهاء احتلالها للأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967.

وأكدت أبو حصيرة أن التعاون اللامركزي قائم على تبادل الخبرات والتجارب الإيجابية، ويساهم في التقريب بين الشعوب والثقافات، وكذلك في الحالة الفلسطينية يدعم صمود الشعب الفلسطيني على أرضه التي يريد الاحتلال الإسرائيلي اقتلاعه منها للسيطرة عليها وعلى جميع مقدراتها.

بدوره، أعرب اسانسي عن فخره وفخر المدينة باستقبال سفيرة فلسطين لدى فرنسا في دار البلدية؛ التي تدير مدينة متضامنة مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلةـ وتضع التضامن الدولي على سلم أولوياتها.

وعبر اسانسي عن رغبة مدينته بإقامة علاقات تعاون لا مركزي مع مدينة فلسطينية، في مجالات الشباب والرياضة والثقافة، حيث تتميز المدينة بمنشآتها الرياضية وباهتمامها بفئة الشباب، وربطهم بالرياضة والثقافة من خلال نشاطات المدينة الواقعة على بعد 25 كيلومترا من العاصمة باريس.

يشار إلى أن اسانسي كان عضوا في البرلمان الفرنسي، وداعم قوي للقضية الفلسطينية في أروقة البرلمان، حيث تقدم بـ13 استجوابا للحكومة بخصوص فلسطين، خاصة أثناء تصويت البرلمان الفرنسي على الاعتراف بدولة فلسطين عام 2014.

كما زارت السفيرة أبو حصيرة مبنى المكتب البلدي للشباب في المدينة، والتقت بعدد من الشبان والشابات، وأطلعتهم على الأوضاع السياسية والميدانية في فلسطين، وأجابت عن تساؤلاتهم واستفساراتهم واستمعت من بعضهم حول ظروف زيارتهم الأولى لفلسطين عام 2018 وانطباعاتهم عن الزيارة.