عاجل

الرئيسية » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 05 تشرين الأول 2022

"الخارجية" تدين جريمة إعدام الشاب زغل واستهداف طاقم تلفزيون فلسطين

رام الله- وفا- أدانت وزارة الخارجية والمغتربين، جريمة إعدام الشاب علاء ناصر أحمد زغل (21 عاما) في دير الحطب شرق نابلس، واستهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي لطاقم تلفزيون فلسطين خلال تغطيتهم لاقتحام البلدة.

وقالت "الخارجية" في بيان صدر عنها، مساء اليوم الأربعاء، إن "هذا التصعيد جزء لا يتجزأ من جرائم الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين العزّل في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما يهدد بتفجير ساحة الصراع".

ورأت أن هذه الاعدامات الميدانية تنفذها قوات الاحتلال بحق أبناء شعبنا بحماية وموافقة المستوى السياسي الإسرائيلي.

وحملت "الخارجية" الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم التي ترتكبها عن سبق إصرار وتعمد كسياسة إسرائيلية رسمية تهدف إلى خلط الأوراق وتوظيفها لصالح التنافس الانتخابي في دولة الاحتلال.

وأشارت إلى أنها تنظر بخطورة بالغة لهذا التصعيد الإسرائيلي الممنهج، مطالبة المجتمع الدولي بتوفير الحماية الدولية لشعبنا.

كما طالبت المحكمة الجنائية الدولية البدء الفوري بتحقيقاتها في جرائم الاحتلال ومستوطنيه.