عاجل

الرئيسية » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 30 أيلول 2022

فتوح يطلع كادر إقليم"فتح" بالقاهرة على آخر المستجدات

فتوح خلال حديثه في اللقاء

القاهرة- الحياة الجديدة- أطلع رئيس المجلس الوطني، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" روحي فتوح، لجنة إقليم وكوادر حركة فتح والجالية الفلسطينية في مصر، على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية سياسيا وحركيا، وعلى نتائج اجتماعات المجلس المركزي وأهم قراراته، بالإضافة إلى المشهد الفلسطيني الحالي وما يشهده من تحديات على مختلف الأصعدة.

وأكد فتوح خلال اللقاء الذي عقد في مقر الإقليم بالقاهرة، أن المشهد السياسي أصبح معقدا في ظل استمرار الاستيطان والعدوان المستمر على القدس والأقصى في ظل تعنت إسرائيلي رافض للسلام وقرارات الشرعية الدولية ولم يلتزم بأي اتفاقيات تم توقيعها، مشددا على أننا لن نقبل سياسة الأمر الواقع والأمور باتت لا تحتمل مزيدا من ضياع الوقت وأن الشعب الفلسطيني نفذ صبره نتيجة لانتهاكات الاحتلال وحكومته الضاربة بعرض الحائط جميع الاتفاقيات والقوانين والمواثيق الدولية.

وحول خطاب الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قال فتوح، خطاب الرئيس كان تاريخيا وهاما طرح أسسا جديدة للتعامل مع آليات الصراع فنحن الآن أمام حراك سياسي مختلف عن الفترة السابقة، وطالب سيادته المجتمع الدولي والدول والمنظمات أن تحترم مبادئها وقراراتها وتتحمل مسؤولياتها القانونية والأخلاقية والسياسية والإنسانية تجاه شعبنا وقضيته العادلة ووضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته، وأسس لمرحلة سياسية ودبلوماسية جديدة ستنفذ في المستقبل قريبا.

وأكد رئيس المجلس الوطني ضرورة إنهاء الانقسام وإعادة وحدة أبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده، وضرورة إنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة، حيث أن المجلس الوطني يقوم بجهود متواصلة لحل مشاكل أهلنا العالقة في غزة، مشددا على أن القضية الفلسطينية مرتبطة بفتح حامية المشروع الوطني الفلسطيني والتي كانت ولا تزال الطليعة وفي المقدمة حريصة على الوحدة الوطنية الفلسطينية ولم الشمل الفلسطيني.

وثمّن المواقف السياسية والجهود المصرية المبذولة لدعم منظمة التحرير، الممثل الشرعي والوحيد لشعبنا الفلسطيني، ودعم القيادة الفلسطينية، برئاسة الرئيس محمود عباس في مواقفها الثابتة، والمواقف النبيلة والشجاعة، للرئيس عبد الفتاح السيسي، في دعم قضايا أمتنا العربية، وفي مقدمتها القضية المركزية قضية فلسطين.

ومن جانبه ثمن أمين سر حركة "فتح" بمصر محمد غريب هذا اللقاء الهام، مؤكدا أن لجنة الإقليم بكافة أعضائها وكوادرها وكافة شبابها تقف داعمة ومساندة للرئيس محمود عباس ممثل الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده، وصفا واحدا خلف سياسته الحكيمة وتمسكه بالثوابت الوطنية، وعبر عن الفخر بالخطاب الذي ألقاه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي أكد فيه على الثوابت الوطنية وعبر عن صوت وطموح شعبنا ونقل معاناته إلى أعلى هيئة أممية.

حضر اللقاء كلا من: أمين سر المجلس الوطني- نائب أمين سر المجلس الاستشاري للحركة فهمي الزعارير، ونائب رئيس المجلس الوطني موسى حديد، وسفير دولة فلسطين في مصر دياب اللوح، والسفير الأسبق، عضو المجلس الاستشاري بركات الفرا.