عاجل

الرئيسية » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 28 أيلول 2022

المالكي: إن لم يردع الاحتلال سيستمر بإغلاق منظمات ومؤسسات فلسطينية

لدى لقاء "الفيدرالية الدولية"

رام الله – الحياة الجديدة - قال وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، إنه يجب ردع إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، لأنها إن لم تجد رادعا فستستمر بإغلاق منظمات ومؤسسات فلسطينية أخرى.

جاء ذلك خلال لقاء عقده المالكي، اليوم الأربعاء، مع وفد الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان برئاسة الرئيسة السابقة والفخرية للفدرالية سهير بالحسن، ونائب رئيس الفدرالية أليكس دسوايف، ومؤسسة الحق ممثلة بمديرها العام شعوان جبارين، والوفد المرافق لهما، في مقر الوزارة بمدينة رام الله.

وأشاد المالكي بالعلاقات بين دولة فلسطين والفدرالية، لافتا إلى أن هذه الزيارة ليست الأولى ولن تكون الأخيرة، فهي مهمة لإظهار التضامن والدعم للشعب الفلسطيني ومؤسساته، وخاصة منظمات حقوق الانسان الست، ومنها مؤسسة الحق، التي أغلقتها قوات الاحتلال في وقت سابق من هذا العام.

وأشار المالكي إلى أن خطاب الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بدورتها الـ 77، رسم للمجتمع الدولي خارطة طريق، لما يجب القيام به لوقف كل انتهاكات الاحتلال بحق شعبنا، ومن ذلك الانتهاك الإسرائيلي بحق المؤسسات الحقوقية.

وأكدّ أن حماية شعبنا الفلسطيني، هي أولوية قصوى لدولة فلسطين، وأن فلسطين لن تتهاون أبدا في سعيها لتحقيق العدالة له، لحمايته والحفاظ على حقوقه، مشددا على ضرورة العمل مع الفيدرالية على جميع المحاور لفضح الانتهاكات الإسرائيلية على كافة المستويات الدولية.

بدوره، أكد وفد الفيدرالية أن الفلسطينيين يعيشون وضعا استثنائيا وخطيرا، وأن هذه الزيارة تأتي في محاولة لإيصال صوت الفلسطينيين أكثر، وللتضامن مع الشعب الفلسطيني عامة ومع المؤسسات الحقوقية التي تم إغلاقها على وجه الخصوص، في الوقت الذي تضرب إسرائيل كافة القرارات الدولية بعرض الحائط وتمارس المزيد من انتهاكات حقوق الانسان بحق الفلسطينيين المدنيين ومؤسساتهم، وبالتالي فإنه يجب محاسبة إسرائيل ووضع العقوبات عليها.