عاجل

الرئيسية » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 07 آب 2022

برنامج "فرصه" في طولكرم يختتم فعاليات الأنشطة للفريق الأول

طولكرم –  الحياة الجديدة - اختتم  برنامج الخدمة المدنية المجتمعية "فرصه"، بمشاركة محافظ طولكرم عصام أبو بكر، فعاليات الأنشطة واللقاءات للفريق الأول من المشروع على مستوى محافظة طولكرم والذي أطلقه مجلس الوزراء، بالشراكة مع عدد من المؤسسات والقطاعات.

جاء ذلك بدار المحافظة بحضور مدير البرنامج من مكتب رئيس الوزراء سامي حسونه، والعميد تيسير عزام، مدير التوجيه السياسي والوطني في طولكرم، وحسين الشيخ علي، مدير دائرة التشغيل بمديرية عمل طولكرم، ومروج خندقجي من التدريب المهني، والمدير التنفيذي للغرفة التجارية ميس فحماوي، وعدي عمار منسق البرنامج بطولكرم، و الجهات المختصة بمؤسسة المحافظة.   

وترحم المحافظ أبو بكر على أرواح شهدائنا الأبرار، الأكرم منا جميعاً، مشيراً إلى التضحيات التي قدمها الشعب الفلسطيني على طريق الحرية والاستقلال، وصولاً إلى إقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، موضحاً بأن الشعب الفلسطيني مستمر  بطريقه نحو الحرية والبناء، في مواجهة الاحتلال وجرائمه اليومية.

 وأشار المحافظ أبو بكر إلى أهمية برنامج "فرصة"، وما تضمنته الفكرة من أنشطة على مدى الأسابيع الماضية، مؤكداً على توجيهات الرئيس محمود عباس " أبو مازن"، بالوقوف إلى جانب الشباب ورعايتهم ودعمهم، شاكراً مجلس الوزراء وعلى رأسه الدكتور محمد اشتيه على إطلاق هذا البرنامج.

 وأثنى أبو بكر، على جهود مدير البرنامج سامي حسونه، وكافة الشركاء من التوجيه السياسي ومديرية العمل، والغرفة التجارية، وجميع القطاعات الشريكة، والشباب المبادرين وكل من عمل على إنجاح الأنشطة خلال المرحلة  الأولى، مشيراً إلى ما تمثله هذه الهامات والطاقات من أهمية، والذين اكتسبوا  قدرات تدريبية بالمجالات المتعددة، بالاعتماد على المعرفة  وتنمية مهارات الاتصال والتواصل وغيرها من الأدوات التي من شانها المساهمة بتعزيز دور الشباب وتمكينهم ، والانطلاق  نحو سوق العمل، بأفكار ريادية وإبداعية.

وبدوره، أشار حسونه، إلى أن شعبنا الفلسطيني يسعى للعيش بكرامة، مترحماً على أرواح الشهداء، مثمناً جهود المحافظ أبو بكر على دعمه ورعايته منذ اليوم الأول لهذا البرامج على مستوى محافظة طولكرم ، مشيراً إلى  دور جميع الشركاء من التوجيه السياسي والغرفة التجارية، ومديرية العمل، ومجموعة من الشراكات والمدربين  وكافة  الجهات ذات العلاقة من مؤسسات طولكرم.

هذا وتخلل اللقاء كلمات من العميد تيسير عزام، وحسين الشيخ علي، وميس فحماوي، الذين أكدوا على أهمية البرامج، لما مثلته  اللقاءات التدريبية مع الشباب والشابات المشاركين بالفريق من تعزيز للقدرات، شاكرين المحافظ أبو بكر، ومجلس الوزراء، ومدير البرنامج سامي حسونه، ومنسق البرنامج بطولكرم عدي عمار  وكل من بذل الجهود لأجل إنجاز هذه المرحلة وإتمامها. 

وعبر عدي عمار عن الشكر والتقدير للمحافظ أبو بكر على رعايته للبرنامج وتقديم كل الدعم والمساندة لإنجاحه، مشيداً بجهود جميع الشركاء، موضحا  أن فريق برنامج فرصة نفذ مجموعة من الأنشطة بالتعاون مع المؤسسات الرسمية والأهلية والقطاع الخاص حيث تخلل الأنشطة لقاءات لتعزيز الهوية الوطنية، وتدريبات حول مهارات الاتصال والتواصل وصقل للشخصية للمشاركين، ولقاءات حول الاتصال والتواصل والتدريب المهني والعمل التطوعي وغيرها من الأنشطة والفعاليات.