عاجل

الرئيسية » عربي ودولي »
تاريخ النشر: 31 تموز 2022

حرائق غابات في دولة أوروبية تفجر قنابل عمرها 100 عام

الحياة الجديدة- وكالات- سلوفينيا دولة أوربية تعاني مثل دول أخرى في القارة العجوز من حرائق الغابات التي اندلعت هذا الصيف، لكن هنا شيئا يميزا عن غيرها: انفجار قنابل عمرها 100 عام.

وذكر موقع "vice" الإخباري الأميركي أن الحرائق التهمت مناطق واسعة من غابات سلوفينيا، التي تقع بين كرواتيا وإيطاليا والنمسا.

وامتدت ألسنة اللهب إلى ساحات القتال السابقة التي كانت في هذه الدولة إبان الحرب العالمية الأولى، حيث انفجرت ذخائر لم تنفجر في تلك الحرب.

وعلى سبيل المثال، انفجرت قنبلة بينما كان رجال الإطفاء يحاولون إخماد حرائق قريبة في 22 يوليو الجاري، وتطايرت الشظايا نحو هؤلاء لكن لحسن الحظ لم يصب أي منهم بأذى.

ولم تكن هذه الحادثة سوى واحدة من حوادث عدة انفجرت فيها القنابل بسبب الحرائق.

وتوقف المسؤولون في سلوفينيا عن تعداد انفجارات القنابل بسبب عددها الهائل، مكتفين بوضع إشارات على تلك التي تنفجر بالقرب من الطرق.

ولا تزال مخلفات الحربين العالميتين الأولى والثانية تشكل مشكلة بالنسبة إلى أوروبا حتى يومنا هذا، فكل عام يقتل بسببها أوروبيون.

ويرجع هذا الأمر إلى الكم الهائل من القنابل التي ألقيت على أوروبا، فعلى سبيل المثال ألقى سلاحا الجو البريطاني والأميركي 2.7 مليون قنبلة على أوروبا خلال الحرب العالمية الثانية وحدها.

ويحاول نحو 1000 من رجال الإطفاء وعدة وحدات عسكرية في سلوفينيا احتواء الحرائق التي أتت على 5000 هكتار حتى الآن، لكن المشكلة التي تعيق إخماد النيران حاليا هي الذخائر التي لم تنفجر.

ويقول وزير الدفاع السلوفيني، مارجان شاريك، إنه بسبب هذه القنابل لا يمكن فرق الإطفاء أن تتوغل نحو النيران، ولا يمكنها العمل إلا على أطرافها.

وتتنشر النيران في مواقع 12 معركة حدثت أثناء الحرب العالمية الأولى.