عاجل

الرئيسية » مقالات و آراء »
تاريخ النشر: 28 تموز 2022

شاهد عيان

محمود أبو الهيجاء

دعوة

تعالوا

ادخلوا مدينة المشتهى بسلام آمنين

ادخلوها برجفة القلب، بشغف الشفة السفلى

بألسنة الحواريين تناجي زهرة الرب بفصاحة المسرة

تعالوا زينوها بنعمة الحواس

كلموها بنحيب الخاصرة

تعالوا نخرج عن ثرثرة الهاتف النقال

ونطوي زمن رسائله القصيرة

هذي التي لا تعطر كلمة، ولا تحمل وعدا إلى سرير العاشقة

تعالوا نستوي على طينة الحب

ونفتح للنص دروبا في مديح الجسد  

تعالوا نزيح أغطية النوم عن الشرفات والأوردة

ليعود الروح ساعيا في براري الحقيقة

وشاعرا يدس النجوم في الجيوب المغرمة

تعالوا نزرع شجرة الدم المعطر بقداسة الملحمة  

تعالوا نصفق لعاصرات الزيت

ونرفع القبعات لأمهات الغمام قرب الأضرحة

تعالوا ندندن بالأسئلة المجرحة

علنا نسطيع حينها أن نربي الحرب على حسن الختام.