عاجل

الرئيسية » تقارير خاصة »
تاريخ النشر: 26 تموز 2022

"لونا".. على شاطئ الكرمل

بيت لحم- الحياة الجديدة- أسامة العيسة- يعتبر شاطئ الكرمل، في مدينة حيفا، التي تتنافس ويافا على لقب عروس البحر الأبيض المتوسط، أفضل شواطئ مدينة الكرمل، برماله البيضاء الناعمة، ومياهه الزرقاء الفيروزية، وإطلالات شروق الشمس والغروب الفاتنة.

سيضاف إلى مزايا هذا الشاطئ، اكتشاف أول عملة رومانية، فريدة من نوعها، في مياهه، تحمل صورة ايقونة القمر. يبلغ عمر العملة البرونزية النادرة نحو 1850 عاما، وحوفظ عليها، بحالة جيدة.

على أحد وجهي العملة، نقش لسرطان البحر، وأعلاه نقش لأيقونة القمر المعروفة باسم لونا، وهي جزء من سلسلة عملات رومانية خصصت للأبراج.

اكتشفت العملة الفريدة، في مسح بحري لسلطة آثار الاحتلال، في مياه بحر حيفا، نتج عنه العثور على هذه العملة، التي يحمل وجهها الآخر صورة الإمبراطور أنطونيوس بيوس (86-161م).

سكت العملة في مدينة الإسكندرية المصرية، في السنة الثامنة من عهد أنطونيوس بيوس (144م)، وهي جزء من سلسلة مكونة من 13 عملة، تصور الأبراج الـ 12 المختلفة، بالإضافة إلى عملة أخرى، تصور الأبراج كاملة.

أعلنت سلطة الآثار الاحتلالية، أنها المرة الأولى التي يعثر فيها على هذا النوع من العملة في شواطئ البلاد، وهي عملة نادرة وتعد من "كنوز الدولة".

على طول شواطئ البحر الأبيض المتوسط في فلسطين وفي جميع أنحاء منطقتها البحرية، يوجد العديد من المواقع الأثرية، التي تؤشر إلى الروابط التي نسجت في العصور القديمة بين موانئ البحر الأبيض المتوسط الفلسطينية والدول الأخرى.

الكنوز الأثرية، حفظت في البحر، ومعظمها في حالة جيدة، وبعضها نادر، مثل العملة المكتشفة مؤخرا، وتساعد هذه الاكتشافات في تفسير ما يبدو أنه ألغاز في تاريخ فلسطين الحضاري.

تولى القيصر أنطونيوس بيوس، عرش الإمبراطورية المترامية بين عامي (138-161م)، وعلى عكس أسلافه، لم يكن عسكريا، ولم يشارك في القتال أبدا. كان حكمه الأكثر هدوءا في جميع أنحاء الإمبراطورية الرومانية، وكان علامة على ذروة السلام الروماني، وهو صاحب نهج مختلف عن أسلافه، ولاحقيه، حيث إنه فضل إدارة كل الأزمات الخارجية عن طريق حكام المقاطعات، ولم يغادر روما على الإطلاق. شجع وبدأ في بناء المعابد والمسارح والمقابر الشامخة، وشجع العلم والفلسفة.

الاكتشافات البحرية، خلال العقد الماضي، ساعدت الباحثين على تغير التصورات حول مكانة البحر الأبيض المتوسط في تاريخ فلسطين، من الجوانب الأمنية والاستراتيجية والاقتصادية، التراثية، والتنموية.

بحر فلسطين، بالإضافة إلى ما ذكر هو مساحة من الكنوز الطبيعية والأصول الثقافية التي ما زالت مهمات استكشافها تمثل تحديا، وواجبا.