عاجل

الرئيسية » القدس » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 22 تموز 2022

50 ألفا يؤدون الجمعة في رحاب "الأقصى"

القدس المحتلة- الحياة الجديدة- ديالا جويحان- أدى نحو 50 ألف مصلٍ، اليوم، صلاة الجمعة في رحاب المسجد الأقصى المبارك، وسط إجراءات مشددة من قبل سلطات الاحتلال الاسرائيلي.

وأفادت دائرة أوقاف القدس، منذ ساعات الصباح توافد المصلون من أحياء القدس وأراضي عام 48 وأبناء شعبنا في الضفة الذين تمكنوا من الوصول للقدس، وزوار من عدد من الدول الاسلامية والأجنبية، وسط انتشار لقوات الاحتلال في شوارع المدينة ومحيط المسجد، والتي تمركزت عند بواباته، وأوقفت المصلين ودققت في هوياتهم الشخصية، ومنعت دخول آلاف المواطنين لأداء الصلاة.

وتحدث خطيب المسجد الأقصى الشيخ إسماعيل نواهضة، عن إستقبال العام الهجري الجديدة، والعبر الكثيرة والمواقف العظيمة في هجرة الرسول من مكة إلى المدينة، حيث أن الهجرة تمثل مناسبة عظيمة في التاريخ الاسلامي، ومنها بدأ التأريخ الهجري.

كما تحدي في خطبته، عن بناء المسجد النبوي، وهو المسجد ملتقى لساحات العلم، والمؤاخاه بين الأنصار والمهاجرين.

وكان آلاف المصلين توافدوا منذ ساعات الفجر الأولى إلى الأقصى، وشاركوا في صلاة الفجر، من بينهم نساء وأطفال معظمهم من مدينة القدس، تلبية لدعوات شبابية ومقدسية إلى النفير والحشد في الأقصى المبارك.

وأكدت الدعوات ضرورة المشاركة الواسعة في أداء صلاتي الفجر والجمعة في المسجد الأقصى، وحثّت الأهالي من محافظات الضفة بما فيها القدس ومن داخل أراضي العام 48 وكل من يستطيع الوصول إلى المسجد، إلى شد الرحال إليه وتكثيف التواجد فيه، لحمايته من التهويد واعتداءات الاحتلال والمستوطنين.