عاجل

الرئيسية » تقارير خاصة »
تاريخ النشر: 14 تموز 2022

افتتاح قسم قسطرة القلب في مشفى الهمشري في لبنان

أبو العينين: لولا اهتمام الرئيس أبو مازن لما أبصر القسم النور

بيروت- الحياة الجديدة- هلا سلامة- يستكمل مشفى الهمشري التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني خطط تطوير أقسامه التي أضحت تحاكي مختلف حاجات المرضى الفلسطينيين في لبنان، وقد سجل نقلة نوعية أمس الأربعاء عبر افتتاج قسم قسطرة القلب الذي أجريت فيه أول عمليتين جراحيتين من قبل طاقم طبي متخصص في القلب والشرايين.

عند الساعة الحادية عشر والنصف صباح أمس، أجرى الطبيبان المختصان في القلب والشرايين د.محمد كلاكش ود.اسماعيل حمادي يساعدهما طاقم عمليات وتمريض متخصص عمليتين جراحيتين لرجل وامرأة من سكان مخيم عين الحلوة تكللتا بالنجاح.

مدير عام مشفى الهمشري الدكتور رياض أبو العينين الذي واكب اجراء العمليتين عدّ افتتاح قسم القسطرة وتمييل القلب والشرايين استكمالا لخططنا قصيرة وطويلة الأمد لتطوير المشفى، خلال العامين الماضيين قمنا بافتتاح ثلاثة أقسام جديدة، للعناية الفائقة وللعناية الفائقة للأطفال ولمصابي وباء كورونا في فترة تفشيه على ان نستكمل تطوير القسم نفسه لاجراء عمليات القلب المفتوح في مراحل لاحقة.

وأوضح ابو العينين لـ"الحياة الجديدة" ان "هذا الانجاز الطبي الاضافي اليوم (أمس الأربعاء) على عمل المشفى تم تأجيله على مدى ثلاث سنوات بعد ان اضطرت الادارة الى تحويل القسم لاستقبال المرضى الذين اصيبوا بفيروس كورونا الذي داهمها أسوة بغيرها من المشافي اللبنانية، ولكن بعد تراجع الأعداد جرى استكمال تجهيز القسم للغرض الذي أعد من أجله وبات جاهزا اليوم (أمس) لاستقبال مرضى القلب والشرايين".

ومثنيا على دوره الرئيسي في متابعة حاجات شعبنا في لبنان قال أبو العينين: لولا اهتمام الرئيس محمود عباس "أبو مازن" واستراتيجيته في تخفيف معاناة اللاجئين في لبنان وخاصة الصحية منها في ظل ازدياد الاحتياجات وارتفاع كلفة الاستشفاء في المشافي الخاصة والمتابعة الحثيثة للسفير الفلسطيني أشرف دبور لما كان القسم أبصر النور.

وتابع: ان دعم الرئيس أبو مازن المباشر لتقديم خدمات صحية مميزة لأبناء شعبنا أثمرت اليوم هذه النقلة النوعية في المجال الصحي في مشافي الهلال الأحمر الفلسطيني التي سيستفيد منها جميع أبناء شعبنا الفلسطيني في لبنان وأيضا اشقاؤنا اللبنانيون واخوتنا اللاجئون من سوريا ومن جنسيات اخرى دون أي تمييز في المعاملة.

وأردف: نحن نخوض تحديا كبيرا ليس من أجل نجاح القسم فقط وإنما في سبيل تحقيقه التميز باجراء العمليات، على ان يستكمل في مرحلة لاحقة عبر تطويره لاجراء عمليات القلب المفتوح، كل ذلك يأتي في اطار خطط تطوير الخدمات الطبية، لجهة تدريب وتطوير الكادر الطبي، شراء وتحديث المعدات، تطوير أقسام العناية الفائقة، تطوير الطوارئ والأشعة، القسم النسائي والتوليد، وهدفنا واضح ويتمثل في تقديم أفضل الخدمات الصحية للمرضى وان نكون بمستوى المشافي الخاصة اللبنانية في منطقة صيدا.

ويعتبر "الهمشري" المشفى المركزي في جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في لبنان، وهو واحد من خمسة يقع ضمن "مجمع الدكتور فتحي عرفات الطبي"، الذي يضم إلى جانب المشفى مستودع الأدوية المركزي وتأسس سنة 1987 في المية ومية– صيدا، وتبلغ مساحته 16840 مترا مربعا، ويتألف من 5 طوابق، ويضم: قسم غسيل الكلى، قسم الباطني وأطفال، قسم توليد وأمراض نسائية، قسم جراحة، قسم عناية فائقة، قسما للطوارئ، قسم عيادة الأسنان ومختبرا متطورا، قبل أن تضاف إليه ثلاثة أقسام حديثة للعناية الفائقة وللعناية الفائقة للأطفال بدعم من الجمعية الألمانية للتنمية "GIZ" ولجنة الحوار اللبناني الفلسطيني وقسم خاص لمصابي "كورونا" في أوجة تفشي الوباء، والآن قسم القسطرة وتمييل القلب والشرايين بدعم من الرئيس محمود عباس.

يشار الى ان افتتاح القسم يكتسب أهمية خاصة ومضاعفة في هذه المرحلة، حيث يعيش القطاع الصحي اللبناني أزمة غير مسبوقة بسبب الانهيار المالي والاقتصادي والمعيشي من جهة، وهجرة الكثير من الأطباء والممرضين من جهة أخرى، تزامنا مع ارتفاع كلفة المستلزمات الطبية والتشغيلية ارتباطا بسعر صرف الدولار الأميركي، فيما يستكمل مشفى "الهمشري" دوره الريادي في خدمة المرضى الفلسطينيين في لبنان.