عاجل

الرئيسية » رياضة »
تاريخ النشر: 06 تموز 2022

"أزمة جوازات سفر" في ريال مدريد.. كيف تؤثر على الفريق؟

رام الله- الحياة الجديدة- وكالات- سلطت صحيفة "ماركا" الرياضية الإسبانية الضوء على أزمة "جوازات السفر" داخل ريال مدريد بطل الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا، التي قد تؤثر على إمكانية ضم أو تصعيد لاعبين غير أوروبيين مستقبلا.

وحسب المصدر، فإن الثلاثي البرازيلي فينيسيوس جونيور ورودريغو وإيدر ميليتاو، لم يحصلوا بعد على جوازات سفر إسبانية، حتى يمكن معاملتهم كلاعبين محليين.

وأرجعت الصحيفة واسعة الانتشار الأزمة إلى "ازدحام" في وزارة العدل الإسبانية، التي تبت في منح الجنسية للأجانب.

وفي حالة فينيسيوس الذي يقيم في إسبانيا منذ عام 2018، قالت "ماركا" إنه لا يزال ينتظر جواز سفره رغم استيفائه متطلبات القانون، علما أنه اجتاز بنجاح الاختبارين المطلوبين عام 2020، أحدهما في اللغة الإسبانية والآخر حول الثقافة العامة للبلد.

ومع ذلك، فلم يبلغ نجم الفريق الشاب ولا النادي حتى الآن بأي تحديث عن موعد إصدار جواز سفره الإسباني.

وقالت الصحيفة إن زميليه رودريغو وميليتاو، سيتعين عليهما فيما يبدو الانتظار لمدة طويلة أيضا.

وتسمح قوانين إسبانيا للبرازيليين والأرجنتينيين، بالحصول على الجنسية بعد عامين من الإقامة.

ويمكن لهذه الأزمة أن تمنع ريال مدريد من تصعيد مواهب أخرى للفريق الأول، مثل الياباني تاكيفوسا كوبو المعار لريال مايوركا الإسباني، والبرازيلي فينيسيوس توبياس لاعب الفريق الرديف "ريال مدريد ب".