الرئيسية » عناوين الأخبار » شؤون فلسطينية »
تاريخ النشر: 14 أيار 2022

إيران تدعو الأمم المتحدة للتحرك العاجل لإنهاء جرائم الاحتلال

ذكرى النكبة تؤكد ضرورة قيام المجتمع الدولي بواجبه بالدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني

نيويورك – الحياة الجديدة - دعا مستشار ممثلية الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدائمة لدى منظمة الأمم المتحدة محمد رضا صحراني، المنظمة خاصة مجلس الأمن للتحرك العاجل، لإنهاء جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

وندد صحراني بجريمة اغتيال مراسلة شبكة الجزيرة الصحفية شيرين أبو عاقلة، مضيفا أن أبو عاقلة كانت تعبر عن صوت شجاعة الشعب الفلسطيني، وتعتبر رمزا وطنيا للصمود والثبات أمام العدوان والاحتلال الظالم.

واشار إلى أن اغتيال شيرين أبو عاقلة يعد جانبا من سياسة الترهيب والعنف الإسرائيلي تجاه الصحفيين، بهدف التغطية على جرائم الاحتلال، كما أنه انتهاك للقوانين الدولية.

واعتبر صحراني الصحفية الشهيدة ضحية أخرى من ضحايا عدم تحرك المجتمع الدولي إزاء جرائم الحرب والإرهاب المستمر الذي يمارسه الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وسائر دول المنطقة، داعيا الأمم المتحدة خاصة مجلس الأمن الدولي لاتخاذ إجراءات عاجلة لمساءلته إزاء جرائمه الدولية التي ارتكبها على مدى عقود من الزمن.

وفي السياق ذاته، قالت وزارة الخارجية الإيرانية، إن ذكرى النكبة تؤكد مرة أخرى ضرورة قيام حكومات وشعوب العالم بالواجب الإنساني والقانوني في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني.

وأكدت الخارجية الإيرانية في بيان لها، عشية الذكرى الـ74 للنكبة، ضرورة تعزيز وعي الشعوب، بأن الحل الوحيد لاستعادة حقوق الشعب الفلسطيني يتمثل في تحقيق التضامن ودعم الشعوب المتطلعة للحرية.

وأضافت أن 15 أيار/ مايو يذكر بالاحتلال وإطلاق المجازر وتشريد الأصحاب الأصليين وبداية عملية ممنهجة لانتهاك واسع النطاق للحقوق الطبيعية والأساسية للشعب الفلسطيني.

وتابعت أن الاحتلال الإسرائيلي استولى على أرض فلسطين بقوة السلاح والقتل والنهب، ووضع أسس انعدام الامن الدائم والاستقرار الذي لا يزال مستمرا حتى اليوم.