عاجل

الرئيسية » ثقافة »
تاريخ النشر: 01 أيار 2022

الاتحاد العام للكتّاب والأدباء: حسين البرغوثي ضوء فلسطين الأزرق وإبداع أوسع من الغياب

رام الله – الحياة الجديدة - أصدر الاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين، اليوم الأحد، بيانا في الذكرى العشرين لرحيل المفكر حسين البرغوثي.

وجاء في البيان: "عشرون صيفا وأنت خلف اللوز وزهره أمامنا كأنّه ظلك، يفتش في جيوب أرواحنا عنك ليزداد بك بياضا مع كل فجر، ونحن على كل نقطة في الطريق نحو الأزرق ننقش بالحناء فاجعة غيابك، لا نتعب من أوكسجين السؤال عنك، وأنت تضحك بوجه الصعب الذي أقعدك على سرير الألم، لنتوجع كسحاب فض الغمام خزائنه، ولا نتوعك على بعُدك توعك الجمال بعد مسير طويل في الهيجاء، بل توعك سفنٍ تكافح النوات العاتيات في فارق البقاء والفناء.

عشرون سنة والبلاد لم تهجرك لتعصر وردها بين حجرين، ولم تلم المرايا السائلة بعدك خوفًا على الخدوش في الوجوه العابرة، ولم تكتب قصيدة للكيمياء قبل أن تقص ضفائر الحداثة بعطر السهول النائمة في حضن كوبر، هناك حيث القمر ينتظر عند كل مساء ضوء الآبار الغارقة في كلماتك.

عشرون سنة وأنت هنا لا بحر ولا بر، لا جبل ولا وادٍ، ولا ربوة تعانق الشاطئ قرب حيفا، وأنت هناك بكامل تفاصيلك ولنا تسريبات ملونة من ما تركت على ظهر حصان اللغة كلما تقابلنا؛ اشتباك المشتاق للمشتاق إليه ننضج من جديد على موعدة إبداعك، ونزداد كيل أعمار مع كل سفر جديد معك.

عشرون سنة وأنت الحضور ألقًا في حاضرة الذكرى تتزين بأبهى الحنين إليك، تدق بندق الاشتياق كزاجل أمين في برج النور، وستكون إلى الأبد سيد الروح النبيلة على عرش الوفاء.

رحمك الله حسين البرغوثي، وللسماء بيتك وصايانا بروحك الطاهرة".