ويدمر 500 شجرة زيتون في الأغوار
الاحتلال يعتقل 21 مواطنا من الضفة ويفرض الحبس المنزلي على طفل مقدسي

محافظات- الحياة الجديدة- اعتقلت قوات الاحتلال، الليلة قبل الماضية وامس، 21 مواطنا من أنحاء متفرقة في الضفة، بينهم فتية.
وبين نادي الأسير، أن ثلاثة مواطنين جرى اعتقالهم من محافظة طولكرم، وهم: أسيد محمد كعبية (25 عاماً)، وخالد مطيع هرشة، وعمران أيمن هرشة وكلاهما من بلدة قفين.
فيما جرى اعتقال ثلاثة مواطنين من محافظة جنين وهم: أحمد غازي اغبارية، ومحمود علي السعدي، وعبد الله سعيد اغبارية.
ومن عدة بلدات وأنحاء في محافظة الخليل اعتقلت قوات الاحتلال خمسة مواطنين وهم: مهدي عبد الجواد بدر (36 عاماً)، ورامي عيسى عاشور (35 عاماً)، والفتى وحيد سمير عادي (16 عاماً)، وياسر محمد الرجوب، وبدر محمد الحوامدة.
يُضاف إلى المعتقلين ثلاثة من بلدة بيت ريما في محافظة رام الله والبيرة وهم: زاهد مطر الريماوي (33 عاماً)، ومحمود ثلجي الخطيب (20 عاماً)، وتيم عوض الحاج (20 عاماً)، وأربعة مواطنين من محافظة بيت لحم وهم: إبراهيم حسن عجاج (14 عاماً)، وأحمد علي عيسى (18 عاماً)، وكريم محمد دعدوع (14 عاماً)، وإبراهيم هاني صومان (27 عاماً).
وذكر نادي الأسير أن مواطنين اُعتقلا من بلدة اللبن الشرقية في محافظة نابلس وهما: رمزي حامد عويس، وزياد كمال عويس، علاوة على مواطن آخر اُعتقل من القدس وهو محمود عبد اللطيف (27 عاما).
وأفرجت سلطات الاحتلال أمس، عن الطفل المقدسي يوسف سامي داري "14 عاما" من سكان بلدة العيسوية وسط القدس المحتلة، بشرط الحبس المنزلي.
وشملت شروط الاحتلال حبس الطفل داري الذي اعتقل قبل أيام منزليا لمدة خمسة أيام، وكفالة طرف ثالث بقيمة 5000 شيقل.
وارتكبت قوات الاحتلال أمس مجزرة بحق اشجار الزيتون في منطقة الاغوار حيث قطّعت ودمرت واقتلعت اكثر من 500 شجرة في منطقة بردلة بالاغوار.
وقال معتز بشارات مسؤول ملف الاستيطان في الاغوار: ان ما يسمى بـ"الإدارة المدنية" للاحتلال وقوة من جيش الاحتلال وجرافتين، اقتحمت قرية بردلة بالأغوار الشمالية، حيث شرعت الجرافات بتدمير أشجار زيتون تعود لمواطنين من القرية، حيث تم قص وتدمير (520) شجرة زيتون تتفاوت أعمار الأشجار ما بين عام -15 عاما، وقام الاحتلال بمصادرتها بزعم انها مزروعة في "اراضي دولة".
وتعود مكلية الاشجار للمواطنين: عمر صوافطة 160 شجرة زيتون، عامر اهميل 70 شجرة، محمد صالح يوسف صوافطة 250 شجرة، عزات الرشايده 40 شجرة، اضافة الى تدمير محصول الحمص بمساحة 4 دونمات تعود للمواطن زياد صوافطة.