المالكي يشارك في حفل تنصيب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو

رام الله- الحياة الجديدة- شارك وزير الخارجية والمغتربين الدكتور رياض المالكي، الامس الاول، في مراسم تنصيب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو موروس، الذي تم اعادة انتخابه شهر أيار الماضي لولاية ثانية، للفترة ما بين ٢٠١٩-٢٠٢٥.
والتقى خلال مشاركته عدداً من رؤساء الجمهوريات ووزراء الخارجية وكبار المسؤولين المشاركين في الحفل، يذكر منهم رؤساء بوليفيا وكوبا ونيكاراجوا والسلفادور ونائب رئيس تركيا ورئيس وزراء سانت فينسينت والغرينادين وسانت كيتس ونيفيس ووزراء خارجية انتيجوا وباربودا وترينيداد وتوباغو.
وهنأ المالكي الرئيس مادورو على توليه منصب رئاسة الجمهورية للمرة الثانية وتمنى له النجاح في خدمة الشعب الفنزويلي الشقيق، ونقل له تهاني وتمنيات الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية الذين يقفون دائما الى جانب فنزويلا، وشعبها، لأن فلسطين لا تنسى أصدقائها.
كما التقى المالكي بنائبة الرئيس الفنزويلي التنفيذية، الدكتورة ديلسي رودريغيز، وتباحثا في آخر التطورات السياسية والعلاقات والدور الهام الذي تلعبه فلسطين على المستوى الدولي والأممي خاصة بعد ترؤسها لمجموعة ٧٧ الصين في الأمم المتحدة.
من جهتها، اكدت رودريغير ان القضية الفلسطينية هي من ركائز السياسة الخارجية والوطنية الفنزويلية وان العلاقات التي تربط البلدين أقوى من اَي وقت مضى وأنها تتطلع لآفاق التعاون التي تحملها ولاية الرئيس مادورو الجديدة.
كما والتقى الوزير المالكي بنظيره الفنزويلي، خورخيه اريازا وتباحثا في العلاقات الثنائية القوية بين البلدين.