وفاة الدة الأسير المحرر كامل الخطيب بعد ليلة واحدة من الافراج عنه

نابلس – الحياة الجديدة- نعت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، والدة الأسير المحرر كامل الخطيب من مخيم بلاطة ، والتي وافتها المنية أمس بعد ليلة واحدة فقط من الإفراج عن نجلها من سجن النقب الصحراوي.
وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلية أفرجت مساء الخميس عن الأسير الخطيب، بعد قضائه 16 عاما في سجونها، وتوجه مباشرة فور تحرره لزيارتها في قسم العناية المكثفة بأحد مستشفيات مدينة نابلس.
وتقدم رئيس الهيئة اللواء قدري أبو بكر، بأصدق مشاعر الحزن والمواساة من الأسير المحرر الخطيب وعائلته بوفاة والدته بعد سنوات طويلة من الانتظار والعذاب والمرض، متمنيا من الله العلي القدير أن يرحمها بواسع رحمته ويلهم أهلها وعائلتها الصبر والسلوان وأن يدخلها جناته وان يحشرها مع الأنبياء والشهداء والصديقين.