اعتقال شابين من جنين وتشديدات احتلالية بالخليل

محافظات- الحياة الجديدة- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس الخميس مواطنين محافظة جنين وشددت من اجراءاتها العسكرية في الخليل.
ففي محافظة جنين اُعتقل صلاح الدين زكارنة من بلدة قباطية بعد استدعائه لمقابلة مخابرات الاحتلال. كما اعتقلت وحدات خاصة إسرائيلية "المستعربون"، الليلة قبل الماضية، أسيرا محررا من مخيم جنين بالقرب من بلدة يعبد. وأفادت مصادر محلية لـ"وفا"، بأن وحدات خاصة مستعربة نصبت كمينا في أطراف يعبد مدعومين بقوات كبيرة من جيش الاحتلال، واعتقلت الأسير المحرر ثائر أحمد طيب جرادات (35 عاما)، والذي أمضى 14 عاما في الأسر، بعد الاعتداء عليه بالضرب والتنكيل.
يشار إلى أن سلطات الاحتلال كانت اعتقلت سابقا والده وأشقائه بعد مداهمة منزلهم في مخيم جنين وحطمت محتوياته. وأشار نادي الأسير إلى أن عمليات سرقة وتخريب للمنازل واعتداءات على المواطنين قد رافقت عمليات الاعتقال والمداهمة.
وفي محافظة الخليل اقتحمت قوات الاحتلال امس الخميس، عدة بلدات في محافظة الخليل، وفتشت منازل، ونصبت حاجزا عسكريا على مدخل مخيم الفوار.
وحسب مصادر أمنية، اقتحمت قوات الاحتلال بلدات يطا، وبني نعيم، والظاهرية، وصوريف، وبيت عوا، وسعير، وداهمت عددا من منازل المواطنين، وفتشتها.
كما نصبت حاجزا عسكريا على مدخل مخيم الفوار جنوبا، وبلدة الظاهرية، وعرقلت حركة تنقل المواطنين، وأوقفت المركبات، واحتجزت بعضها، ودققت في بطاقات ركابها، وعلى الطرق الرابطة شرق وجنوب المحافظة، ومداخل البلدات الرابطة بالطرق الالتفافية.