تمويل أممي لتنفيذ مشاريع في قطاع الزيتون بعد انضمام فلسطين لاتفاقية تغير المناخ

رام الله- الحياة الاقتصادية- حصلت وزارة الزراعة وبدعم وتنسيق من سلطة جودة البيئة على الموافقة من مجلس "مرفق مشاريع التخفيف الملائمة وطنيا" للبدء بعمل الدراسات التفصيلية لمشروع تطوير سلسلة القيمة لقطاع الزيتون منخفض الانبعاثات الذي تقدر قيمته الإجمالية 15 مليون يورو.
وقالت سلطة جودة البيئة في بيان صدر عنها، يوم امس، "نتيجة للجهود المكثفة من كل سلطة جودة البيئة ووزارة الزراعة وبرنامج الأغذية والزراعة حصلت الزراعة على موافقة من "مرفق مشاريع التخفيف الملائمة وطنيا" لتمويل المرحلة الأولى للمشروع، حيث تمت الموافقة على مقترح المشروع من قبل مجلس الصندوق (الذي يمثل حكومات كل من ألمانيا وبريطانيا والدنمرك والاتحاد الأوروبي ويمول مشاريع تغير المناخ في الدول النامية بمبلغ وصل في العام الحالي إلى 85 مليون يورو).
وأضافت أن الزراعة بالتعاون مع برنامج الأغذية والزراعة وبدعم وتنسيق من سلطة جودة البيئة قدمت مقترح مشروع بعنوان "تطوير سلسلة القيمة لقطاع الزيتون منخفض الانبعاثات" بقيمة تقريبية تقدر بـ15 مليون يورو، وتمت الموافقة على تمويل مرحلة إعداد الدراسات التفصيلية للمشروع تمهيدا للموافقة على التمويل النهائي للمشروع.
وأوضحت أنه هذه الموافقة تأتي بعد حصولها على تمويل مشاريع متعددة بهدف رفع مستوى الكفاءات الوطنية للاستفادة من صندوق المناخ الأخضر، وكذلك بعد الحصول على تمويل من الحكومة البلجيكية لإعداد خطط تفصيلية لتنفيذ الخطط المناخية في قطاعي الزراعة والطاقة.
وأشار إلى أن سلطة جودة البيئة عقدت على مدار الأسبوع الماضي وبالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وبمشاركة خبراء دوليين العديد من ورش العمل المتخصصة برفع القدرات حول كتابة وتقييم وتحليل مقترحات المشاريع المقدمة لصندوق المناخ الأخضر حيث يجري العمل على إعداد مقترحات مشاريع في كل من قطاعات الزراعة، الطاقة، النقل والمواصلات والنفايات الصلبة، التي تصل في مجموعها إلى عشرات الملايين.
وأوضحت أن دولة فلسطين قدمت لصندوق المناخ الأخضر مقترحات مشاريع في مجالي الزراعة والمياه بكلفة إجمالية تقدر بتسعين مليون دولار، حيث يتم حاليا دراسة هذه المشاريع من قبل الخبراء الدوليين والفرق المتخصصة داخل الصندوق تمهيدا لاعتمادها والموافقة على تمويلها.
ودعت سلطة جودة البيئة كافة الجهات الوطنية ذات العلاقة وممثلي الجهات الحكومية وغير الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص، لتكثيف الجهود من أجل الوصول إلى مصادر جديدة للتمويل في ظل التناقص المطرد الوارد لدولة فلسطين والذي تسعى من خلاله بعض الجهات الدولية إلى الضغط على القيادة والحكومة الفلسطينية للتنازل عن الثوابت الوطنية التي تعتبر خطا أحمر غير قابل للمساومة.
وفي هذا السياق، يشار إلى أن نائب رئيس سلطة جودة البيئة يشارك حاليا في اجتماعات المنتدى العالمي للجهات الوطنية المعتمدة لصندوق المناخ الأخضر في كوريا بهدف تعزيز حصول فلسطين على المزيد من الدعم والتمويل من صندوق المناخ الأخضر.