أكد انفتاح المؤسسة على امكانية تعديل القانون
أبو شهلا: تطبيق الضمان الاجتماعي بداية الشهر المقبل

البيرة– الحياة الجديدة– ابراهيم ابو كامش- أعلن وزير العمل، رئيس مجلس ادارة مؤسسة الضمان الاجتماعي، مأمون أبو شهلا، أمس بدء تطبيق قانون الضمان الاجتماعي الفعلي، اعتبارا من الأول من شهر تشرين الثاني المقبل، معربا عن استغرابه من مطالبات البعض لتأجيل التنفيذ أو تعديل بعض نصوصه، حتى قبل الشروع بتطبيقه، في الوقت الذي أكد فيه على انفتاح المؤسسة على امكانية تعديل القانون.
وقال أبو شهلا خلال مؤتمر صحفي، عقدته مؤسسة الضمان الاجتماعي في مقرها بالبيرة: "إن بدء التطبيق الفعلي الإلزامي للقانون، لا يعني أنه غير قابل للتعديل، انما يعني أن القانون سيخضع كغيره من القوانين الحيوية، التي تلامس حياة وحقوق المواطنين للدراسة والتقييم خلال تطبيقه، بهدف التطوير والتحسين".
وأكد أن تطبيق الضمان يعني تلقائيا تنفيذ الحد الأدنى للأجور وجعله اجباريا، لافتا إلى دور القانون في تنظيم السوق. وقال ان بعض مؤسسات قطاع غزة عمدت إلى تسجيل عمالها، فيما فتحت المؤسسة مكتبا لها هناك، وأن الضمان من أهم انجازات الدولة والحكومة، لافتا الى أن هناك مغالطات كثيرة يجري ترويجها حول القانون، الأمر الذي طالب بوضع حد له.
أما مدير عام مؤسسة الضمان أسامة حرز الله، فأكد أن الضمان الاجتماعي يعد نظاما تأمينيا اجتماعيا تكافليا يسعى إلى توفير الحماية الاقتصادية والاجتماعية للعامل وأسرته، وترسيخ حق الإنسان في الحياة اللائقة والكريمة وحمايته من المخاطر التي تهدد مصدر رزقه سواء أثناء وجوده على رأس عمله أو بعد بلوغه سن التقاعد.
9