مدينة فرنسية تطلق اسم "ممر النكبة" على أحد شوارعها

باريس - وفا- أطلقت بلدية بيزون الفرنسية اسم "ممر النكبة" على احد شوارعها الملاصقة لمبنى البلدية.
جاء ذلك ضمن فعاليات المدينة لإحياء الذكرى السبعين لنكبة فلسطين، بحضور سفير فلسطين لدى فرنسا سلمان الهرفي وعدد من كوادر السفارة، بالإضافة لرئيس بلدية المدينة دومينيك لوسبار، واعضاء المجلس البلدي وعدد من الناشطين في جمعيات التضامن مع الشعب الفلسطيني وحشد من اهالي المدينة.
وحملت لوحة وضعت على مدخل الشارع العبارة التالية باللغتين الفرنسية والعربية: "ممر النكبة: في ذكرى طرد 800000 فلسطيني وتدمير 532 قرية في عام 1948 من طرف مجرم الحرب دافيد بن غوريون لإنشاء دولة إسرائيل".
والقى السفير الهرفي بالمناسبة كلمة شكر في مستهلها رئيس وأعضاء بلدية مدينة بيزون وسكانها الذين أعربوا دائما عن وقوفهم بجانب الحق الفلسطيني، كما اكد السفير الهرفي هذا التضامن الذي يشحذ من عزيمة ابناء الشعب الفلسطيني ويزيدهم اصرارا على التمسك بحقوقهم الوطنية المشروعة في العودة وتقرير المصير وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس.
وأكد رئيس بلدية بيزون، دومينيك لوسبار، عن تمسكه وتمسك المجلس البلدي بالوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة حتى تحقيق امانيه المشروعة، واولها حقه في العودة الى دياره التي اقتلع منها ظلما.
وقدم السفير الهرفي هدية تذكارية لرئيس البلدية، كما قلد رئيس جمعية بيزون- بني زيد الغربية، السيد كريستيان، وسام إعلان الاستقلال الفلسطيني تقديرا لجهوده الجبارة في تمتين اواصر الصداقة والتعاون بين مدينة بيزون وقرية بني زيد الغربية بشكل خاص، وبين فرنسا وفلسطين بشكل عام.
وانضمت مدينة بيزون الى قائمة المدن الفرنسية التي اتخذت مجالسها البلدية قرارات تطالب الحكومة الفرنسية بالاعتراف بالدولة الفلسطينية.
وجاء قرار مدينة بيزون هذا إثر اعلان الرئيس الأميركي ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل.