//////318290//////////

جنيد: منع إسرائيل دخول وفود للمشاركة بمؤتمر القدس يوسع التضامن مع الشعب الفلسطيني

كانبرا- وفا- قال راتب جنيد المتحدث باسم الوفد الاسترالي الرسمي الذي منعته إسرائيل من دخول الأراضي الفلسطينية المحتلة لحضور مؤتمر القدس، إن التصرف الاسرائيلي كان متوقعا ولكنه سيرتد بنتائجه على الاحتلال، من خلال توسيع دائرة التضامن مع شعبنا داخل التجمعات الإسلامية والمسيحية في استراليا، من أجل مكافحة كافة المحاولات الإسرائيلية لتضليل المجتمع الدولي .
وأضاف جنيد، في بيان أصدره الوفد الاسترالي، أمس، أنه على الرغم من المنع الاسرائيلي للوفود من دخول فلسطين إلا ان المؤتمر انعقد داخل فلسطين كما كان مخططا له مع تمكن المشاركين الذين منعوا من الدخول من المشاركة عبر الفيديو كونفرنس وتمكنهم من التحدث في المؤتمر مباشرة .
وكانت إسرائيل منعت الوفد المكون من أربعة أشخاص مسيحيين ومسلمين من الدخول حضور مؤتمر القدس، اذ لم يتمكن الأستراليون من الدخول عبر الأردن دون ابداء اي سبب من قبل الاحتلال، وطلب منهم العودة إلى الأردن بعد ختم جوازات سفرهم الاسترالية بعبارة "الدخول ممنوع" (Denied Entry).
وأشار البيان إلى أن عضوي الوفد غريغور هندرسون وكيفين براي، كانا قد دخلا إسرائيل مرات عديدة في السابق ودون أي عوائق تذكر .
وذكر البيان ان مؤتمر "القدس عاصمة فلسطين الأبدية" يكتسب أهمية خاصة بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب الى القدس، و"هو قرار يتعارض مع القانون الدولي كما أن الحكومة الأسترالية كانت قد أعلنت عدم دعمها لمثل هذه الخطوة".