أجريت له عملية جراحية وحالته لا تزال حرجة
رام الله: وقفة احتجاجية لـ"الصحفيين" برام الله تضامنا مع الزميل المصاب أحمد أبو حسين

رام الله– الحياة الجديدة– ملكي سليمان- نظمت نقابة الصحفيين وقفة احتجاجية امام مجمع فلسطين الطبي برام الله امس، للتعبير عن التضامن مع الزميل الصحفي المصاب أحمد أبو حسين الذي تم نقله مساء أمس الأول من غزة إلى رام الله لاستكمال العلاج بسبب خطورة حالته.
وأصيب الصحفي أبو حسين برصاصة متفجرة في منطقة البطن أصابت شظاياها الأعضاء الداخلية والعمود الفقري. وأجريت لأبو حسين أمس عملية جراحية لكن حالته لا تزال حرجة.
وشارك في الوقفة الاحتجاجية وزير الصحة الدكتور جواد عواد ووكيل وزارة الاعلام الدكتور فايز ابو عيطة ونقيب الصحفيين ناصر ابو بكر وجمع من العاملين في وسائل الاعلام والمؤسسات الحقوقية والاهلية.
وقال وزير الصحة د. عواد، إن هناك اهتماما من قبل الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله بعلاج الصحفي أبو حسين، وتوجد تعليمات مباشرة لتوفير كل ما يلزم من علاج أو تحويلات طبية له.
وتعهد نقيب الصحفيين أبو بكر بعدم إفلات ساسة وجنود الاحتلال مرتكبي جرائم الحرب بحق الصحفيين الفلسطينيين من العقاب، وقال إن محاولة اغتيال الزميل أبو حسين تضاف إلى سجل جرائم دولة الاحتلال التي كان آخرها اغتيال الزميل الصحفي ياسر مرتجى.
وأوضح أبو بكر خلال الاعتصام الذي تزامن مع الذكرى العاشرة لاستشهاد الصحفي فضل شناعة، أن قوات الاحتلال ارتكبت هذه الجريمة مع سبق الاصرار والترصد، واستخدمت سلاحا محرما دوليا هو الرصاص المتفجر الذي يسبب تهتك أعضاء الجسم، وهو ما زاد من خطورة الحالة الصحية للزميل أبو حسين.
وقال الدكتور احمد البيتاوي مدير عام مجمع فلسطين الطبي الذي يشرف على فريق الاطباء الذين يتابعون معالجة ابو حسين ان الرصاص المتفجر اصاب أعضاء داخلية بالتهتك.
واستنكر وكيل وزارة الإعلام د. فايز ابو عيطة استمرار الاحتلال باستهداف الصحفيين, مشيرا الى ان جرائم الاحتلال ضد ابناء شعبنا في القدس والضفة وغزة لن تمنعه من مواصله طريقه من اجل التحرر, مشددا على حقنا في ملاحقة مجرمي الحرب من جنود الاحتلال وغيرهم.
وثمن ابو عيطة الدور الوطني الذي يقوم به الصحفيون الفلسطينيون في نقل رسالة الحقيقة الى العالم عما يجري من اعتداءات اسرائيلية بحق ابناء شعبنا.
واوضح ابو عيطة ان وزارة الاعلام ماضية في توفير الدعم اللازم لوسائل الاعلام المحلية والعربية والعالمية لتتمكن من مواصلة عملها.