بلدية رام الله تفتتح معرض ربيع رام الله الثاني 2018

رام الله- الحياة الاقتصادية- افتتحت بلدية رام الله معرض ربيع رام الله الثاني في المدينة، ويأتي ذلك في إطار سعي البلدية لتشجيع المواطنين على الزراعة والحفاظ على الاشجار عبر توفير اشتال بأسعار مناسبة، وتعزيز ثقافة الزراعة، وزيادة المساحات الخضراء في المدينة.
وجاء ذلك خلال قص شريط الافتتاح في مجمع رام الله الترويحي، بحضور رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد، ومدير التسويق في وزارة الزراعة طارق أبو لبن، وأعضاء المجلس البلدي ومدير عام البلدية ومواطنين من المدينة، وبمشاركة مجموعة من المشاتل من مختلف المدن الفلسطينية "13 مشتلا".
وتوزعت المعروضات بين أشتال ورود وأشجار مثمرة وأشجار حرجية، جميعها تصلح للزراعة في الحدائق المنزلية، إضافة إلى معروضات شركات متخصصة بتسويق المعدات الزراعية، وأخرى للأسمدة والأدوية الزراعية.
وقال رئيس البلدية م. حديد، إن فكرة اقامة معرض للزهور في المدينة يضم الازهار والاشتال والاشجار نابع من إدراك بلدية رام الله إلى أهمية هذا الجانب على تحسين بيئة المدينة، إضافة إلى أن البلدية تسعى الى زيادة المساحات الخضراء والحفاظ على الغطاء النباتي والمظهر العام التجميلي للمدينة، على مدار العام كونها محط جذب سياحي وتشهد حركة اقتصادية نشطة في فترات عديدة من السنة.
وقال مدير التسويق في وزارة الزراعة طارق أبو لبن، إن المعرض "الذي يستمر أربعة ايام"، ينسجم مع استراتيجية الوزارة في مقاومة التسحر، وزيادة المساحة الخضراء، خصوصا في المناطق الحضرية.
من جهته، قال مدير معرض ربيع رام الله صقر حناتشة، إن المعرض يهدف إلى الترويج لزراعة الأشتال بمختلف أنواعها في المدينة (الزهور، الأشجار ومستلزمات الحدائق)، التي تشهد توسعا عمرانيا كبيرا على حساب المساحات الخضراء، وزيادة الغطاء النباتي في مدينة رام الله بمشاركة واسعة من أصحاب المشاتل من الجنوب والشمال والوسط.
وأضاف حناتشة أن المشتل يحتوي على العديد من الأشجار الحرجية والمثمرة والزهور الدائمة، والزهور الموسمية، إضافة إلى التمور، ومستلزمات الحدائق، وبمشاركة مجموعة من السيدات التي تعمل في موضوع الإنتاج النباتي.
وعلى هامش المعرض، حرصت البلدية على وجود فقرات فنية وترفيهية للأطفال في المعرض على مدار أيام المعرض في الساعة السادسة مساءً، كما تنظم البلدية من خلال متخصصين في مديرية زراعة رام الله ندوات توعوية مع طلبة المدارس.