عريقات: "قمة القدس" تبنت بالكامل كافة المقترحات الفلسطينية

رام الله – الحياة الجديدة - قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، إن القمة العربية التاسعة والعشرين "قمة القدس"، تبنت بالكامل كافة المقترحات الفلسطينية واعتمدتها في قراراتها، وأبرزها اعتماد الرؤية السياسية التي طرحها الرئيس محمود عباس أمام مجلس الامن في شباط الماضي.
وأوضح عريقات في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين"، امس، أن القمة العربية، التي عقدت أمس في مدينة الظهران في السعودية، كانت قمة فلسطينية بـامتياز. وبيّن أن القادة العرب أدانوا اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، وأكدوا الحق الفلسطيني الثابت في القدس عاصمة لدولة فلسطين. وأشار عريقات الى ان اللجنة الوزارية العربية ستواصل عملها في محاولة لثني دولتي غواتيمالا وهندوراس عن الاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال عبر مخاطبة الاتحاد الافريقي، لافتا الى أن هناك تحركات في مجلس الأمن برئاسة السويد بدأت من أجل تعزيز مكانة دولة فلسطين في الأمم المتحدة.
من جانبه، أكد وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، إنه سيتم توجيه رسائل رسمية لرئاسة "قمة القدس" ممثلة بالمملكة العربية السعودية، وللأمانة العامة للجامعة العربية، للتنسيق معهم لوضع آلية تنفيذية لقرارات القمة بشأن القضية الفلسطينية، ووضع جدول زمني لتطبيقها. وقال المالكي في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، امس، إن القادة العرب تبنوا كافة القرارات التي اعتمدها وزراء الخارجية العرب وتتعلق بقضيتنا دون تحفظ أو تعديل، مشددا على أهمية هذه المواقف الداعمة لشعبنا وحقوقه. وأوضح أنه يجري التنسيق حاليا مع الأمانة العامة لمنظمة التعاون الاسلامي، للتحضير لاجتماع وزراء خارجية دول المنظمة، الذي سيعقد في دكا في أيار المقبل.