//////310360//////////

أسير من بيت لحم يتعرّض للتّنكيل خلال اعتقاله

رام الله- وفا- قال نادي الأسير امس الثلاثاء: إن جنود الاحتلال اعتدوا على الأسير محمود نائل خليل حميدة (18 عاماً)، خلال اعتقاله بتاريخ 13 تشرين الثاني/ نوفمبر من منزله في بلدة تقوع جنوب شرق بيت لحم.
وبيّنت محامية نادي الأسير جاكلين فرارجة، والتي زارته في معتقل "عتصيون" ووثّقت شهادته؛ أن جنود الاحتلال اعتدوا على الأسير حميدة بالضّرب، وبجرّه من عنقه لمسافة (200 متر)، وحتى إلقائه على أرضية العربة العسكرية بقوّة.
وذكر النادي أن قرابة 95% من المعتقلين الفلسطينيين يتعرّضون للاعتداء عليهم نفسياً أو جسدياً خلال عمليات اعتقالهم.