//////293777//////////

بحث مع القنصل الأميركي آخر التطورات
الحمد الله يحذر من انفجار الأوضاع الأمنية في حال نقلت أميركا سفارتها إلى القدس
‎ - التقى وفدا من "المقاصد" وأكد دعم الحكومة الكامل للقدس ومؤسساتها

‎رام الله- الحياة الجديدة- طالب رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله مؤسسات المجتمع الدولي ‏بالوقوف في وجه تلويح الإدارة الأميركية الجديدة بنقل السفارة الأميركية إلى القدس، محذرا ‏من انفجار الأوضاع الأمنية في المنطقة برمتها في حال نفذت أميركا هذه الخطوة، مشيرا إلى ‏ضرورة الضغط على إسرائيل للالتزام بقرار مجلس الأمن بوقف الاستيطان‎.‎
جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه بمدينة رام الله أمس، وزير خارجية النرويج بورغ برنده، ‏بحضور وزير الخارجية رياض المالكي، وممثلة النرويج لدى فلسطين هيلدا دستات، حيث ‏استعرض آخر التطورات السياسية ومستجدات الأوضاع في فلسطين‎.‎
وبحث الحمد الله مع برنده سبل انجاح مؤتمر السلام الدولي الذي سيعقد في فرنسا الأسبوع ‏المقبل، للخروج بنتائج إيجابية تعيد العملية السياسية إلى مسارها الصحيح، وإنقاذ حل ‏الدولتين، وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967.‏
على صعيد آخر، بحث رئيس الوزراء أمس، مع القنصل الأميركي العام في القدس دونالد بلوم، آخر التطورات السياسية والاقتصادية.
وطالب الحمد الله الولايات المتحدة بالحفاظ على دورها في دعم حل الدولتين، واتخاذ خطوات عملية لدعم جهود السلام، إلى جانب إلزام إسرائيل بوقف كافة انتهاكاتها، خاصة سياسة هدم المنازل والعقاب الجماعي.
وفي سياق منفصل، استقبل رئيس الوزراء في مكتبه، وفدا من جمعية مستشفى المقاصد الخيرية، بحضور وزير الصحة د. جواد عواد، ووزير القدس ومحافظها عدنان الحسيني، حيث اطلع من خلالهم على أوضاع المستشفى واهم العقبات التي تواجه عمله، بالإضافة إلى أهم الإنجازات والإصلاحات التي شهدها المستشفى مؤخرا.
وجدد رئيس الوزراء تأكيده على أولوية قطاع الصحة لدى الحكومة، خاصة مشافي القدس ومؤسساتها، واستمرار دعمها بتوجيهات من الرئيس محمود عباس رغم الأزمة المالية التي تواجه الحكومة، مشيرا إلى أن الحكومة تواصل مساعيها لتوطين الخدمة الطبية في المشافي الفلسطينية، بهدف دعمها والنهوض بها، وتخفيض فاتورة التحويلات الطبية الخارجية.
وأشاد الحمد الله بجهود إدارة جمعية مستشفى المقاصد الخيرية، في العمل على تقديم خدمات نوعية متميزة للمواطنين، والعمل على توسعة المستشفى من خلال افتتاح أقسام جديدة قريبا.
من جهته قام الوفد بتكريم رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله على دعمه المستمر لمؤسسات القدس، خاصة على صعيد قطاع الصحة، لا سيما المشافي وعلى رأسها مستشفى المقاصد، وشكره على وقوفه الدائم إلى جانب المقدسيين رغم كافة التحديات.