//////293776//////////

قلقيلية: مطالبات باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة لدى الاحتلال

قلقيلية– الحياة الجديدة- مازن بغدادي- نظمت الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء في محافظة قلقيلية أمس، وقفة تضامنية للمطالبة باسترداد الجثامين المحتجزة لدى الاحتلال، ورفضا لابتزاز الاحتلال ومساومته لذويهم.
وشارك في الوقفة، مروان خضر ممثلا عن المحافظة وطارق اعمير رئيس لجنة بلدية قلقيلية وممثلو القوى الوطنية ومدراء الدوائر الرسمية والشعبية وممثلون عن مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الانسان وذوو الشهداء.
ورفع المشاركون في الوقفة اليافطات المنددة بالجرائم الاسرائيلية المستمرة ضد شعبنا، والداعية للأفراج الفوري عن جثامين الشهداء وتسليمها لعائلاتهم، مشيرين الى ان استمرار احتجازهم يمثل عقوبة جماعية تمس الكرامة الانسانية وتمثل عقوبة لا تليق الا بالعصابات.
وقال مروان خضر ممثل المحافظ: ان احتجاز جثامين الشهداء بحد ذاته انتهاك للكرامة الانسانية ولكافة الشرائع السماوية، مؤكدا ان شعبنا سيواصل خطواته المتعددة الاتجاهات حتى يتم تحرير جثامين الشهداء لتوارى الثرى.
واشار طارق اعمير الى ان شعبنا سيستمر بنضاله لاسترداد الجثامين المحتجزة لإكرامهم بما يليق بهم ودفنهم، مؤكدا ان الصلف الاسرائيلي لن يثني شعبنا واجياله المتعاقبة من متابعة المسيرة حتى تحقيق اهدافه.
ووزعت الحملة الوطنية خلال الوقفة بيانا للحضور اكدت فيه مطالبتها بضرورة متابعة المؤسسات الدولية قضية احتجاز الجثامين وعدم تحويل قضية الجثامين الى قضية تفاوضية او قبول تسلمها بشروط.