عزى نظيره الإماراتي بضحايا التفجير الإرهابي في قندهار وتلقى برقية تعزية من بري بوفاة المطران كابوتشي
الرئيس يستقبل وزير الخارجية النرويجي

رام الله- عمّان- وفا- استقبل الرئيس محمود عباس، في مقر إقامته بالعاصمة الأردنية عمّان، امس، وزير الخارجية النرويجي بورغ برنده.
وجرى خلال اللقاء، بحث آخر التطورات على صعيد القضية الفلسطينية والمنطقة، والمؤتمر الدولي للسلام الذي سيعقد في العاصمة الفرنسية باريس، في الخامس عشر من الشهر الجاري. وحضر اللقاء وزير الخارجية رياض المالكي، والناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.
من جهة ثانية، تلقى الرئيس عباس، امس، برقية تعزية من رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، بوفاة مطران فلسطين والقدس هيلاريون كبوتشي. وقال بري في برقية التعزية: إن الراحل كبوتشي نذر حياته لأجل فلسطين وتحقيق أماني شعبها في العودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.
يذكر أن المطران كبوتشي، ولد في مدينة حلب السورية عام 1922، وكان مطراناً لكنيسة الروم الكاثوليك في مدينة القدس منذ عام 1965، واعتقلته سلطات الاحتلال الإسرائيلي عام 1974 وحكم عليه بالسجن 12عاما ونُفي عن فلسطين عام 1978 وعاش حتى اليوم في منفاه بمدينة روما.
وأبرق الرئيس عباس، امس، معزيا رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بضحايا التفجير الإرهابي، الذي وقع في مقر محافظ قندهار في أفغانستان، وأدى إلى استشهاد خمسة إماراتيين مكلفين بتنفيذ مشاريع إنسانية وتعليمية وتنموية في أفغانستان.
وأدان الرئيس التفجير الإرهابي، وأكد تضامن شعبنا الفلسطيني ووقوفه إلى جانب دولة الإمارات الشقيقة، ودعا المولى عز وجل أن يتغمد الشهداء برحمته، وأن يلهم ذويهم الصبر والسلوان، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى.