اعتقل حوالي 40 مواطنا من محافظات الضفة
الاحتلال يهدم 8 مبان بجبل المكبر ويُخطر ثلاثة أخرى في حزما

محافظات– الحياة الجديدة- وفا- أقدمت بلدية الاحتلال في القدس امس، على إخلاء وهدم ثمانية مبان غير ثابتة في بلدة جبل المكبر في القدس. ووفقا لبيان بلدية الاحتلال، فإن المباني الموجودة في أرض مساحتها خمسة دونمات، استخدمت لتخزين مواد بناء.
وزعمت البلدية أن عملية الهدم هذه تأتي في إطار حملة "تطبيق القانون" ضد مبان أقيمت دون ترخيص في مناطق مفتوحة و"معالجة" مخالفات بناء في البلدة، الا انه يتضح ان عملية الهدم هي خطوة انتقامية وفي اطار العقاب الجماعي لجبل المكبر.
ويتضح من بيان البلدية أنها بصدد شن حملة لجباية ضرائب بلدية (أرنونا) من سكان البلدة. وسبق لبلدية الاحتلال ان داهمت امس الاول المنطقة وهدمت 5 أبنية مؤقتة اقيمت على مساحة دونم ونص الدونم وتستخدم كحظائر حيوانات.
وسلّمت قوات الاحتلال، الليلة قبل الماضية، إخطارات هدم لـ3 منازل، ووقف البناء في آخر، بقرية حزما، شمال شرق مدينة القدس المحتلة. وأفاد رئيس مجلس قروي حزما موفق الخطيب لـ"وفا"، بأن قوات الاحتلال سلّمت إخطارات هدم لثلاثة منازل، تعود لكل من: جبر الخطيب، وعبد القادر الخطيب، ومحمد الشقباوي، وقرار وقف البناء لمنزل المواطن مؤتمن عبد السميع، مشيرا إلى أنه تم إمهالهم 3 أيام، لتقديم اعتراضهم، وإلا سيتم تنفيذ عمليات الهدم. وأوضح الخطيب أن المواطنين الخطيب يمتلكان "رخصة بناء" فلسطينية، بجانب المواطن عبد السميع، لأن القرية تقع في المناطق المصنفة "B"، ومنذ أكثر من 6 سنوات، وهم قاطنون فيها.
وأشار إلى أن تلك القوات داهمت على مدار ليلتين عددا من المنازل في القرية، وقامت بتصوير أفراد كل عائلة؛ بحجة جمع معلومات، موضحا أن قوات الاحتلال قامت بفحص هواتف عدد من الشبان الخلوية، وسجلت أرقام هوياتهم، بالإضافة إلى التركيز على الأولاد فوق 11 عاما.
واعتقلت قوات الاحتلال الليلة الماضية، ويوم امس، حوالي 40 مواطنا من محافظات الضفة الغربية.