"ناسا" تطلب من الكونغرس رفع ميزانيتها لفك الارتباط مع روسيا

واشنطن- (أ ف ب) - دعت وكالة الفضاء الاميركية ناسا الكونغرس الى زيادة تمويلها لتتمكن من الاستقلال عن روسيا في مجال ارسال الرواد الى الفضاء.

وقال المدير العام للوكالة تشارلز بولدن في رسالة وجهها الى النواب الاميركيين الجمعة "كل دولار ندفعه لموسكو يذهب من تمويل الشركات الاميركية"، معتبرا ان بلاده تمول قطاع الفضاء الروسي بدل ان تمول قطاع الفضاء الاميركي.

وتعتمد الولايات المتحدة، منذ خروج مكوكاتها الفضائية من الخدمة صيف العام 2011 على الصواريخ الروسية سويوز لارسال الرواد الى محطة الفضاء الدولية، الى ان يبصر النور في السنوات القليلة المقبلة الجيل الجديد من المركبات الفضائية الاميركية التي تصنعها شركات من القطاع الخاص .

وتدفع واشنطن لموسكو 81 مليون دولار عن كل رائد فضاء يرسل الى المحطة الفضائية التي تسبح في مدار الارض.

واكد بولدن ان هذه الكلفة ستنخفض الى 58 مليونا مع بدء استخدام المركبات الاميركية.

وقال "منذ العام 2010 حصل الرئيس باراك اوباما على ميزانية للناسا تقل بمليار دولار عن الميزانية التي طلبها، وفي الوقت نفسه دفعنا مليار دولار لروسيا".