"القدس المفتوحة" تختتم موسم احتفالات تخريج طلبتها

نابلس -وفا- اختتمت جامعة القدس المفتوحة، مساء اليوم الأربعاء، موسم احتفالاتها بتخريج الفوجين السابع والثامن عشر 'فوج الوفاء للوطن'، في مدينة نابلس.

واحتفلت 'القدس المفتوحة' هذا العام بتخريج قرابة 17 ألف طالب، من كافة الفروع، بدأتها من غزة لتنتهي في نابلس.

ونقل وزير الحكم المحلي حسين الأعرج، نيابة عن الرئيس محمود عباس، إلى الطلبة وذويهم تهانيه، ومباركة رئيس الوزراء رامي الحمد، مثنيا على جهود الجامعة لإقامتها احتفالاتها في كل المواقع الرئيسية في الوطن.

وبين أن القيادة تدرك أهمية العلم في بناء مؤسسات الدولة، وأنها تولي أهمية خاصة لـ'القدس المفتوحة' لأنها جامعة منظمة التحرير، مشيرا إلى أن خُمس الفلسطينيين هم من طلبة الجامعات.

وقال ممثل مجلس أمناء الجامعة د. سليمان خليل إن الجامعة نجحت في تحقيق هدفها، الذي يتمحور في إدخال العلم إلى كل بيت فلسطيني، ورفد مؤسسات الوطن الحكومية والخاصة بالخريجين الكفء.

من جانبه، قال رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو إن جرائم الاحتلال في قطاعنا الحبيب حالت دون الاحتفال بالفوج السابع عشر العام الماضي، داعيا الخريجين إلى تكريس اللحمة في فلسطين، مؤكدا ضرورة التصدي للمؤامرات التي تسعى إلى إجهاض الثورة الفلسطينية.

من جهته، قال رئيس مجلس الطلبة القطري زياد الواوي، إن نابلس شامخة الليلة بأهلها وشهدائها ومخيماتها'.

ودعا الطلبة إلى دعم الرئيس في معركته ضد الاحتلال، مؤازرة القيادة الفلسطينية، وإعادة الهيبة للحركات الطلابية في الجامعات الفلسطينية.

وفي كلمة الخريجين، التي ألقاها الخريج ماهر صلاح، الأول على الجامعة في الضفة وغزة، تحدث عن أهمية العلم، داعيا زملاءه إلى مواصلة مسيرتهم التعليمية حتى نبني دولة متينة قادرة على التحرر.

وكرمت الجامعة، خلال الاحتفال، لجنة إنشاء مبنى الجامعة- فرع نابلس برئيسها وأعضائها.