مؤسسات وفعاليات القدس تدعو إلى مقاطعة مؤتمر وارسو التآمري

القدس- وفا- دعت مؤسسات مدينة القدس وفعالياتها الوطنية والدينية والشعبية، إلى "مقاطعة مؤتمر وارسو التآمري، الذي سيشكل منصة ستسعى من خلالها إدارة ترمب إلى تسويق (صفقة القرن) التي تحيكها مع حكومة الاحتلال، وتحمل في طياتها ما من شأنه تكريس استعمار فلسطين، وأسرلة القدس، وتعميق الانقسام لبلوغ الانفصال، وإلغاء حق العودة، وفرض مرجعيات جديدة تلغي الشرعية الدولية، والاتفاقات القائمة بين كافة الأطراف، لتدفع بالمنطقة برمتها نحو أتون صدام غير معلوم النهايات".

وحيت فعاليات ومؤسسات القدس عاصمة الدولة الفلسطينية، أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، في بيان لها، اليوم الأحد، "الموقف الشجاع الذي اتخذته العديد من الدول الشقيقة والصديقة بمقاطعة هذا المؤتمر التآمري الذي يشكل حلقة جديدة في مساعي إلغاء الحق الوطني الفلسطيني بأيدٍ اسرائيلية وواجهة أميركية".

ودعت "كافة الدول العربية التي وجهت لها هذه الدعوة إلى مقاطعته، وتفويت الفرصة على هذه الأيادي الآثمة التي تعبث بقضية القدس وفلسطين، وألا تسمح لنفسها بأن تتحول لأداة في تلك الأيدي، ولترسل بذلك رسالة واضحة بأن القدس والحق الفلسطيني هما مفتاح الأمن والاستقرار وبناء التحالفات الجادة والمتينة التي تقوم على قيم العدل والمساواة والشرعية الدولية، وما دونها لن يتعدى إطار المجاملات العابرة التي ستتبدد عند أول منعطف يحيد عن القدس عاصمة لفلسطين".