التربية تدين اعتداء الاحتلال على مدرستي عوريف وقرطبة

رام الله- الحياة الجديدة- أدانت وزارة التربية والتعليم العالي اعتداء قوات الاحتلال، اليوم، على مدرستي عوريف وقرطبة بمديريتي تربية جنوب نابلس والخليل.
وقالت الوزارة، في بيان صحفي، إن صمت الكثيرين إزاء هذه الانتهاكات قد شجع الاحتلال على التمادي بجرائمه وسياساته الرامية لضرب منظومة التعليم في فلسطين؛ من خلال استهداف المنهاج الوطني ومواصلة الاعتداءات على الطلبة والمعلمين والتضييق عليهم، وحرمان الطلبة من الوصول الآمن لمدارسهم.
وعبرت "التربية" عن استغرابها الشديد من تساوق البعض مع الاحتلال في ادعائه بأن المنهاج الفلسطيني محرض، معربةً عن استيائها "من أن هؤلاء المتساوقين لا يُسمع صوتهم عند الهجوم على المدارس الفلسطينية وقتل الاحتلال للطلبة بدم بارد، والذين كان آخرهم الطالب حسن شلبي 14 عاماً". 
وجددت الوزارة في بيانها؛ دعوتها لكافة المؤسسات والمنظمات الحقوقية والإعلامية والمدافعة عن حق الأطفال بالتعليم، لوضع حد لانتهاكات الاحتلال الممنهجة ضد القطاع التعليمي ومؤسساته.