شهيدان واصابات برصاص الاحتلال شرق غزة

 

غزة -وفا- استشهد مواطنان وأصيب 18 آخرين بالرصاص الحي، أحدهم بحالة خطرة، والعشرات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وبالاختناق اليوم الجمعة، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المسيرات السلمية الأسبوعية شرق قطاع غزة.

وأكدت مصادر طبية استشهاد الفتى حسن إياد شلبي (14 عاماً) برصاص الاحتلال شرق خان يونس جنوب القطاع، والشاب حمزة محمد رشدي شتيوي (18 عاما)، بعد إصابته برصاصة في الرقبة، شرق مدينة غزة.

وقالت المصادر إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع صوب مجموعة من الفتية والشبّان شرق منطقة ملكَة شرق مدينة غزة، وشرق بلدة جباليا شمال القطاع، ومخيم البريج وسطه، وخان يونس جنوبه، ما أدى لاستشهاد الطفل شلبي بجراء اصابته بعيار حي في الصدر، والشاب شتيوي بعد إصابته برصاصة في الرقبة، شرق مدينة غزة، وإصابة 18 مواطنا بالرصاص الحي، والعشرات بالرصاص "المطاطي" والاختناق.