اكاديميون وباحثون يونانيون يدعون لمقاطعة اكاديميين إسرائيليين

أثينا - وفا- اعلن اكاديميون وباحثون يونانيون اليوم الجمعة، عن مبادرة لمقاطعة اكاديميين إسرائيليين، معربين عن اعتراضهم وتنديدهم بالاعتداءات الإسرائيلية على الحقوق المدنية والسياسية للفلسطينيين، وذلك استجابة لدعوة حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (B.D.S) في فلسطين.

ونصت عريضة موقعة من عشرات الاكاديميين والباحثين اليونانيين (61 أكاديمي) عن اعلانهم خاصة بما له علاقة بالمستوطنات فيها، الالتزام بمقاطعة برامج ونشاطات وندوات لها علاقة بمؤسسات اكاديمية ومؤسسات أبحاث إسرائيلية.

كما طالبوا إسرائيل بأن توقف اعمالها غير الشرعية وغير الإنسانية في قطاع غزة وفي كل الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 بما فيها القدس، وانهاء سياسات الاستيطان والفصل العنصري، والاعتراف بحق الفلسطينيين العرب في إسرائيل والفلسطينيين البدو بالمساواة. واحترام حقوق الفلسطينيين اللاجئين بالعودة الى منازلهم وارثهم كما حدده قرار الأمم المتحدة (رقم 194)، وبحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة.

كما طالب الموقعون على الوثيقة اليونانية بان تحافظ على مسافة من إسرائيل حتى تلتزم بقرارات الأمم المتحدة وبالقوانين الدولية، والاستمرار في موقفها الداعم للقضية الفلسطينية في الهيئات الدولية واعترافها بدولة فلسطين.

وستسلم نسخة عن هذه العريضة مرفقة بقائمة بأسماء الموقعين الى كل من رئيس الجمهورية اليونانية بروكوبي بافلوبولس، والى رئيس الوزراء الكس تسيبراس، والى رئيس البرلمان نيكو فوتسيس، والى رؤساء الأحزاب اليونانية وأعضاء المجلس الوزاري وإلى سفارتي فلسطين وإسرائيل في اليونان، والى ممثلي اللجنة الأوروبية والبرلمان الأوروبي في اليونان والى ممثل الأمم المتحدة في اليونان كما ستنشر في الاعلام اليوناني .

واعرب سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي، عن ترحيبه بهذه المبادرة التي تستند الى القرارات الدولية والى القانون الدولي الإنساني في دعم حقوق شعبنا الفلسطيني في مواجهة جرائم وسياسة إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال، معلنا عن اجتماع قريب خلال الأسبوع القادم سيجمعه مع أعضاء هذه المبادرة .