اختتام مخيم موهبتي طريقي نحو المستقبل

نظمته دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في مدينة بيت لحم

بيت لحم - وفا- اختتمت دار الكلمة الجامعية للفنون والثقافة في مدينة بيت لحم، اليوم الجمعة، فعاليات مخيمها الإرشادي الرياضي الشتوي "موهبتي طريقي نحو المستقبل"، الذي استمر على مدى أربعة أيام، بمشاركة 110 طالبات من الصفين العاشر والحادي عشر من مدينة بيت لحم ومن قريتي بتير وحوسان.

وأكد مؤسس ورئيس دار الكلمة الجامعية القس متري الراهب، في كلمته خلال الحفل الذي أقيم بهذه المناسبة، أهمية هذه المخيمات في تعريف الشباب بمساقات جامعية فريدة وغير تقليدية كالتصوير، والفنون التشكيلية، وفنون الطبخ، والرياضة، وأسواق العمل المتوفرة في المستقبل.

بدورهم، أشاد ممثلو برنامج الرياضة للتطوير الممول من مؤسسة التعاون الإنمائي الألماني (GIZ) بفكرة تنظيم المخيم الشتوي المتميز في تعزيز وتنمية وصقل المواهب والمهارات الحياتية للطالبات في المجتمع الفلسطيني، مشيرين إلى أنه يشكل رافعة مستقبلية لاستنهاض قدرات الأجيال القادمة التي تشكل طاقة مخزونة من القوة والثقافة والطموح.

وشكر رئيس مجلس إدارة "مؤسسة فلسطين الرياضة للحياة" سامح مصري، خلال كلمته، جميع من ساهم بإنجاح المخيم، وتحدث عن أهمية تطوير المهارات الحياتية لدى الطالبات التي تؤثر بشكل مباشر على المهارات التوظيفية في المستقبل القريب.

وتخلل الحفل عروض فنية للطالبات المشاركات في المخيم، ومعارض لورش الرسم والتصوير والطهي من ابتكار الطالبات خلال فترة المخيم.