بيت لحم تحتفل بعيد الميلاد حسب التقويم الأرمني

 

بيت لحم - وفا- بدأت الكنيسة الأرمنية الأرثوذكسية اليوم الجمعة احتفالاتها بعيدي الميلاد المجيد، والغطاس حسب التقويم الأرمني.

ووصل إلى مدينة بيت لحم اليوم الجمعة العشرات من أبناء الطائفة الأرمنية خاصة من مدينة القدس، للاحتفال في ساحة كنيسة المهد واستقبال البطريرك نورهان مانوغيان، بطريرك الأرمن الأرثوذكسي في القدس والديار المقدسة والأردن وللمشاركة في قداس منتصف الليل.

ووصل موكب البطريرك مانوغيان ظهر اليوم الى ساحة المهد وسط استقبال رسمي وشعبي، وكان على رأس المستقبلين وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، ومحافظ بيت لحم كامل حميد، ورئيس بلدية بيت لحم أنطون سلمان، ومستشار الرئيس لشؤون المسيحية زياد البندك، ومدير عام شرطة محافظة بيت لحم العقيد الحقوقي علاء الشلبي، بالإضافة إلى رؤساء وممثلي الكنائس والمؤسسات والجمعيات ووجهاء وأبناء الطائفة، والكهنة، ورجال الأوكروس.

وقال البطريرك مانوغيان في حديث لـ "وفا" على هامش استقباله في ساحة المهد استعدادا لترؤسه قداس منتصف الليل: "انه يتضرع الى المولى عز وجل ان يحمي الرئيس محمود عباس من كل مكروه، ويحقق كل اماني شعبه".

وخاطب البطريرك مانوغيان، الشعب الفلسطيني بالقول "عليكم الصبر الذي هو مفتاح الفرج، ستتحقق اهدافكم المنشودة".

وأشار الى انهم سيصلون من اجل تحقيق رسالتهم في هذه الاحتفالية الدينية وهي ان يعم السلام والمحبة في ربوع الأراضي المقدسة والعالم عامة.

من جهة ثانية اشار مدير عام شرطة محافظة بيت لحم العقيد الحقوقي علاء الشلبي، إلى أنه تم وضع خطة عمل أعدت بالتنسيق والتعاون مع كبار رجال الدين في الطائفة الأرمينية، تم من خلالها إعداد سلسة إجراءات أمنية تتناسب وقدسية العيد وبنفس الوقت تأمين حركة المواطنين المعتادة، ولذلك تم تقسيم محيط ساحة المهد وشارع العمل الكاثوليكي إلى قواطع، وسيتم وضع حواجز لإغلاق المداخل والطرق الفرعية المؤدية إلى ساحة المهد أمام حركة المركبات الخاصة والعمومية، باستثناء مركبات الأمن والطوارئ فقط وقت مرور الموكب.