نقل الأسير زياد شلالدة للمستشفى جراء تعرضه للضرب أثناء اعتقاله

رام الله - وفا- نقلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الأسير زياد محمد شلالدة (45 عاما)، إلى مستشفى "شعاري تسيدك" الإسرائيلي، بعد تعرضه للضرب المبرح على يد قوات الاحتلال أثناء عملية اعتقاله.

وقال محامي نادي الأسير مأمون الحشيم، اليوم الأربعاء، إن المعتقل الشلالدة من بلدة أبو شخيدم في رام الله، يقبع منذ لحظة اعتقاله في مستشفى "شعاري تسيدك"، وهو ممنوع من لقاء المحامي.

وأضاف انه لم يتسن التأكد من أية تفاصيل حول وضعه الصحي جراء أمر المنع، فيما أكدت العائلة لنادي الأسير أن زياد تعرض للضرب المبرح خلال عملية اعتقاله.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الشلالدة يوم أمس إضافة إلى نجله محمود البالغ من العمر (21 عاما) بعد أن داهمت منزلهما.