إدارة معتقل "عتصيون" تقدم للأسرى طعاما منتهي الصلاحية

رام الله -وفا- نقلت محامية نادي الأسير جاكلين فرارجة عن أسرى معتقل "عتصيون" أن إدارة المعتقل قدمت لهم طعام منتهي الصلاحية منذ أكثر من شهر، الأمر الذي دفعهم بالامتناع عن تناول الطعام، وإرجاع الوجبات.

وقالت المحامية فرارجة "إن إدارة معتقل "عتصيون" قدمت سابقا وخلال هذا العام طعاما منتهي الصلاحية، فهذه ليست المرة الأولى، وفي حينه تبين أن الطعام المُقدم للأسرى هو بقايا معلبات قُدمت لجيش الاحتلال، وبعد انتهاء صلاحيتها جرى تقديمها للأسرى".

وتابع الأسرى في حديثهم خلال زيارة المحامية: ان ظروفا مأساوية يعيشونها في المعتقل نتيجة للبرد الشديد، يرافق ذلك نقص في الأغطية وهي عبارة عن بطانيات رقيقة رطبة ذات رائحة كريهة.

يُشار إلى أن معاناة الأسرى في معتقل "عتصيون" جراء البرد الشديد متجددة، ففي كل عام مع بداية الشتاء، تبدأ معاناة جديدة تضاف إلى الظروف الحياتية المأساوية، حيث لا تتوفر داخل المعتقل أدنى شروط الحياة الآدمية.

وذكرت فرارجة أن أحد الأسرى وهو رامي جبارين (34 عاما) من بلدة الظاهرية، يعاني من قطع كامل في أوتار يده وهو بحاجة ماسة إلى إجراء عملية جراحية، وقد تفاقمت حالته الصحية جراء استمرار احتجازه في ظروف شديدة البرودة منذ تاريخ اعتقاله في الخامس من كانون الأول للعام 2018.

ويعد معتقل "عتصيون" من أسوأ مراكز الاعتقال التابعة لجيش الاحتلال، حيث يتم احتجاز الأسرى داخل غرف من الحديد، يصفها الأسرى في الشتاء بالثلاجات، وفي الصيف على أنها أفران.