الخارجية: دعوات المستوطنين الإرهابية للمساس بالرئيس ترجمة لتحريض أركان اليمين الحاكم في اسرائيل

رام الله- وفا- قالت وزارة الخارجية والمُغتربين إن "دعوات المستوطنين الإرهابية للمساس بالرئيس محمود عباس ترجمة فورية للتصريحات التحريضية العنصرية التي يطلقها أركان اليمين الحاكم في اسرائيل بشكل متواصل، وكان آخرها ما أطلقته نائب وزير الخارجية الإسرائيلي "تسيفي حوتوبلي" بالأمس، عندما اتهمت السلطة الفلسطينية بـ (تمويل الإرهاب)".

واعتبرت الوزارة، في بيان، اليوم الثلاثاء، هذه الدعوات "حلقة من حلقات الحرب المفتوحة التي تشنها سلطات الاحتلال ضد شعبنا، وأرضه ووطنه، وقيادته وعلى رأسها سيادته.

وحملت الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة والمُباشرة عن أي مساس بالرئيس محمود عباس، وتحملها المسؤولية أيضا عن تداعيات ونتائج ممارسات المستوطنين الارهابية ضد أبناء شعبنا وأرضه وممتلكاته.

وطالبت الوزارة مجلس الأمن الدولي التعامل بمنتهى الجدية مع شعارات المستوطنين وإرهابهم المُنظم، وتدعوه لتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه شعبنا وقيادته، والتحرك العاجل لتوفير الحماية الدولية لشعبنا.