أبو شهلا : إطلاق مشروع 240 حماما زراعيا في كافة المحافظات الفلسطينية

 

رام الله- الحياة الجديدة- أعلن أمس وزير العمل/رئيس مجلس إدارة هيئة العمل التعاوني مأمون أبو شهلا عن مشروع إنشاء 240 حماما زراعيا بالشراكة ما بين صندوق التشغيل، ووزارة العمل وهيئة العمل التعاوني بتكلفة 12 مليون شيكل، وذلك خلال اجتماعه  بالاتحاد الزراعي في مقر الهيئة، بحضور رئيسها الوكيل يوسف الترك، رئيس الاتحاد الزراعي جمال النمر، وعدد من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد الزراعي وطاقم من موظفي الهيئة، والذي تم في إطار الاطلاع على أوضاع الاتحاد الزراعي، وبحث سبل تطوير القطاع الزراعي من خلال العمل التعاوني.

وافتتح أبو شهلا الاجتماع بالتأكيد على تطبيق الاتحاد الزراعي لمبادىء العمل التعاوني من خلال الجمعيات التعاونية كي يكون رافعة اقتصادية، كما أشار إلى  أهمية دور المرأة فيه.

وناقش الاجتماع سبل تذليل العقبات التي تحول دون تطور القطاع الزراعي في فلسطين، وفي هذا السياق أوضح أبو شهلا أن مشروع الدفيئات الزراعية سيكون في المناطق المصنفة C ، وسيعمل هذا المشروع على تشغيل الأيدي العاملة من الشباب الفلسطينيين، كما سيضيف إلى خبراتهم في مجال التسويق الاقتصادي للمنتجات الزراعية من خلال العمل التعاوني؛ مردفاً أن تسويق منتجات الدفيئات الزراعية سيكون بتكاليف أقل كي يصل إلى المستهلك بسعر أقل.

ومن جانب آخر، أكد أبو شهلا على أهمية نهوض الاتحاد الزراعي بذاته من خلال إنشاء بنية تحتية تنعش الجمعيات التعاونية الزراعية في عملها ويكون مصدر دخل للاتحاد الزراعي، ويشمل ذلك إنشاء محل معدات زراعية، إنشاء مصنع عبوات، مصنع منتجات الزيتون، موضحا أن دور المرأة في الجمعيات التعاونية الزراعية يجب أن يكون فعالا وبارزا، وإن على الإتحاد عدم تكرار أخطائه في السنوات السابقة، وأن يتطلَّع إلى العمل التعاوني بأفق واسع وبنّاء.