نادي الارسال يدين اقتحام مقره والعبث بمحتوياته

البيرة الحياة الجديدة- ادان نادي الارسال الاعتداء على مقره في مدينة البيرة والعبث بمحتوياته.

وقال النادي في بيان صحفي له"إنه في الوقت الذي يؤسس الشباب الفلسطيني لنواة أمل بإنشاء نواد ومراكز شبابية همها الأول هو تنشئة جيل يؤمن بالسلام والبناء والتآخي وحب العطاء للوطن، وفي الوقت الذي  يتعرض له أبناء شعبنا لشتى أنواع القهر والجبروت الاحتلالي، تأبى سلطات الاحتلال إلا ان تعبث بأمننا وبهدوئنا وبحلمنا بتنشئة إنسان فلسطيني يؤمن بالأخلاق والمبادئ والقيم كأساس قويم لنهضة الشعوب، فقد فوجئت الهيئة الإدارية لنادي الإرسال يوم الأثنين الموافق 10-12-2018م، بقيام جنود الاحتلال باقتحام مقر النادي  في المبنى الذي يحتوى على مؤسسات وطنية عدة من بينها وكالة الانباء والمعلومات الفلسطينية (وفا)".

وأوضح النادي في بينه أن المقر الذي اقتحمه جنود الاحتلال اليوم ليس إلا مقرا مستأجرا، وقد تزامن ذلك مع اليوم الأول لنقل محتويات النادي إليه، وإن الاعتداء على المقر أسوة بالاعتداء على مقرات مؤسسات أخرى يمثل تعديا سافرا على مقر لمؤسسة ألية اجتماعية مسالمة، لا تنتهج إلا الرياضية والسلوك القويم نهجا في بناء الإنسان والمجتمع، وإن هذا الاعتداء يمثل ضربا لكل القيم الإنسانية والحضارية من قبل احتلال يرى في العمل الاجتماعي والرياضي والثقافي "إرهابا".

وأدانت الهيئة الإدارية للنادي الاعتداء على كافة المؤسسات الوطنية ومن بينها وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية وفا.

وناشدت الهيئة الإدارية لنادي الإرسال المجلس الأعلى للرياضة والشباب واللجنة الأولومبية ووزارة الخارجية الفلسطينية برفع دعوى قضائية على الاحتلال لاعتدائه على مقرات المؤسسات الوطنية كافة، بما فيها المؤسسات الرياضية.

واكد نادي الإرسال حلم أطفالنا وأبنائنا في بناء المؤسسات لن يتأثر بسياسة الغطرسة الاحتلالية، وإننا سنواصل عملن في البناء وزراعة المثل والقيمة العليا في نفوس أبنائنا، فنحن حملة رسالة وطنية واجتماعية وثقافية، ولسنا أرقاما في خانة النسيان العالمي.

وأكدت الهيئة الإدارية للنادي وقوفها إلى جانب قيادتنا السياسية في التصدي لكافة المشاريع  المشبوهة الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية، معاهدة أبناء شعبنا انه لن يثنينا أي اعتداء عن مواصلة العمل الدائم لإحداث نهضة مجتمعية وشبابية، وسنبقى كما عهدتمونا مناصرين لقضيتنا الوطنية ورسالتنا الإنسانية.