فرنسا تدين جريمة قتل مستوطنين المواطنة عائشة الرابي

رام الله- وفا-  أدانت فرنسا اليوم الثلاثاء، جريمة قتل مستوطنين  المواطنة عائشة الرابي(48  عاما) من بلدة بديا بمحافظة سلفيت, إثر هجوم بالحجارة وقع مساء الجمعة الماضية بالقرب من نابلس.

وقدمت فرنسا تعازيها لعائلة وأقارب الضحية عائشة الرابي، متمنية توضيح كافة جوانب هذه المأساة.

وفي تصريح صحفي, أوضحت القنصلية الفرنسية العامة في القدس أن اللجوء للعنف لا يمكن القبول به.

يذكر أن  المواطنة عائشة الرابي استشهدت مساء يوم الجمعة جراء إصابتها بحجر ألقاه مستوطنون صوب مركبة زوجها يعقوب الرابي (52 عاما) بالقرب من حاجز حوارة في نابلس.