جرافات الاحتلال تنتشر قرب الخان الأحمر وتتمركز عند الشارع الرئيس


القدس- وفا- تواصل جرافات الاحتلال الإسرائيلي، منذ ساعات صباح اليوم الاثنين، تجريف الأراضي المحاذية لقرية الخان الأحمر شرق مدينة القدس المحتلة، لتسهيل مرور آلياتها.

وقال محافظ القدس عدنان غيث لـ"وفا": ما يجري في الخان يندرج في إطار استعدادات الاحتلال وتدريباته، لتهجير أهلها، وهدمها، بهدف تفريغ شرق القدس من المقدسيين، فمنذ فترة يقوم الاحتلال بعملية جس نبض للمواطنين والمعتصمين، لرؤية مدى جاهزيتهم للتصدي لجرائم الاحتلال".

وأشار إلى "أن الاحتلال أنهى تجهيز المكان المنوي نقل أهلنا في الخان إليه، وهو في المرحلة الأخيرة من ترتيباته، ما ينذر بكارثة في حال تم هدمه، موضحا أن ما جرى اليوم هو محاولة لتسهيل الطرقات للآليات العسكرية".

وشدد على أن حملة التضامن مع أهلنا في الخان تتسع وتزداد، ولن ترهبها هذه الإجراءات، ما يؤكد عزيمة شعبنا على مناهضة هذا الاحتلال، وقراراته.

وأوضح غيث أن الاحتلال الإسرائيلي لم يكتف بما يجري في الخان الأحمر، بل يوسع حملته ضد أبناء شعبنا في مختلف أرجاء مدينة القدس، وتحديدا في المسجد الأقصى، حيث اقتحم المتطرف "يهودا غليك" باحاته، ويسعى عبر ذلك لتحويل الصراع إلى ديني بدعم من الإدارة الأميركية لابتزاز قيادة شعبنا التي تصر على رفض كل الصفقات المشبوهة.