صرخة فلسطينية

حليمة الإسماعيلي*

تُرى ما زلت تذكرني
أما هيأت لي كفني 
غداة غرست سيف الحقد
في بدني ؟
غداة سحبتني من تربة الوطن ِ
أنا مازلت ُ أذكرها
دهوراً من فصول الجوع و الحَزَنِ
أنا ما زلت أصرخ من أذى ألمي 
فهل أجثو و هل أركع ؟
أنا أقوى من الصاروخ و المدفع 
أنا مازلت في جلدي 
أشم روائح الحقدِ
ترى ما زلت تذكرني ؟
أنا ما زلت أسمع 
دمدمات الريح في أفقي
ترجّ الروح بالقلق
أنا سكناي بين خرائب الملجأ
أنا حيرى بلا بحر و لا مرفأ
أنا الأحلام في الأعماق تختنقُ
أنا في المهد كالأزهار تحترقُ
ترى ما زلت تذكره 
أبي يمشي إلى بوابة القدس
و أمي خلفه تمشي
فمن يفديك يا قدسي
وكل يعشق الكرسي؟

* شاعرة مغربية